الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية هوس عشقك
البارت 11
وفي الجناح الذي يسمي بجناح الحب والعشق والجنون بل الهوس نجدها تأخذ حمام دافئ لتريح اعصابها بعد هذا اليوم الطويل وبعد ان اتمت هذا نزلت من حوض الاستحمام وارتدت تلك الشئ الذي اجبرتها كارمن ع شرائه مما تسبب ف احمرار ع خديها فنظرت الي المرآه وكادت ان تذهب لتغيره لتتفاجأ بلامساته التي تحاوط خصرها باحترافيه ادم :_ قولتيلي بقاا كنتي رايحه علي فين سيلا والخجل كاد ان يفتك من وجنتها :_انا بس كنت هغير عشان دا مش عجبني ادم بمكر:_ بس عجبني انا وبعدين ف المواضيع دي رأي هو الأهم وادارها لتتلاقي به وما ان نظرت لعينيه ورأت تلك الرغبه به حتي اخفقت دقات قلبها وكانها لاول مره تشعر بتلك الرغبه قاطعها هو من تفكيرها واحتضنها بقوه ودفن رأسه بعنقها ويقبلها كالمجنون بعشقها وكأنه يحاول ان يرتوي مما جعلها لا تشعر بنفسها سوا وانها تقبله بلهفه واخذت تشتد ف العناق ويرتجف القلب من الهوس فكانت ستسلب انفاسه وحملها بين يديه كالطفله ينظر لرأسها المندس في صدره يشعر بحرارته ويديه اللتان تضغطان ع عنقه بشده ووضعها برقه ع الفراش وذهب معاها ف تلك العالم تحت مسمي الهوس ############# وفي غرفه عمر نجده يجلس ع حافه فراشه ومحاطا رأسه بكفيه وهو ف قمه الغضب ويفكر ف عقاب لائق لتلك السندريلا ويخرجه من شروده رنين هاتفه ولكن لا يجيبها وانهاها بغلقه حتي لا يضعف لها ********************* وفي صباح يوم جديد نجدها ترفرف بعينيها معلنه عن استيقاظها اغلقت عينيها سريعا بسبب الضوء وانتظرت حتي اعتادت عليه ونظرت حولها لتجد نفسها نائمه ع صدره وشعرها الحريري حولها وارادت ان تنهض برفق حتي لا تفيقه من نومها وبمجرت ان خطت اول خطوه وجدت يده تمتلكها ويجذبها له ليبدأ تلك الرحله التي لا تنتهي ########### وبعد مرور بعض الوقت نجدهم يجلسون ع المائده ادم :_ صحيح ي جدي عمر كان كلمني ف موضوع كدا بخصوص نور امير :_ خير يبني في اي ادم :_ هو كان عايز يرتبط بنور بس هو مستعجل يعني فرح ع طول الجد:_ والله هو شاب محترم وبعدين كفايه انه يبقي اخو سيلا ولا اي سيلا:_ ربنا يخليكي ي جدي ادم :_ هااا ايه رأيك ي نور نور وقد اتسع فمها من الصدمه :_ هااه اناا انااا اللي تشوفه ي ادم ادم :_ خلاص علي بركه الله الفرح بكرا مع ندا وكارمن ادم :_ يلااا ي حبيبي علي الشركه كفايه الايام اللي جايه ونهض مروان وادهم للحاق به #################$ وفي غرفه ندا تجلس كل من الفتايات كارمن :_ هااا مقولتليش عملتي ايه امبارح وغمزت لها باحدي عينيها ف مكر سيلاا بخجل :_ بكرا تجربي ي ختي متستعجليش ندا :_ انا ع قد م انا مبسوطه ع قد م انا مرعوبه كارمن بضحك:_ لا ادهم فاهم بقااا مش كان مساافر متقلقيش هو متعود انهت جملتها حتي اصطدمت بالوساده ف جبينها ندا :_ طاب والله لوريكي وانقض الفتايات ف مرح حتي انتبهوا لتلك الشارده ف حزن سيلا:_ نور اي ي بنتي انتي مش معانا خالص كدا ليه نور بحزن :_ اصل عمر زعلان مني ومش بيرد عليه ومش معبرني خالص وف نفس الوقت كلم ادم كارمن :_ هو دا اللي مزعلك بكرا هو ال هيصالحك اسمعي مني ندا بمرح :_ بت انا بدأت اخاف ع اخويا منك اي الانحراف دا كارمن :_ البركه فيه ي حبي ودخل الفتايات ف نوبه ضحك ومرح **********"** وفي احدي شركات عز الدين كان منهمكا ينهي احدي الصفقات وكان هناك من يطرق الباب ادم :_ ادخل مروان :_ ايه يعم ما كفايه كدا بقاا ادم يبني احنا هنسافر بعد الفرح ومش هتلاقي اللي يتابع مكانا هنا مروان :ااه صحيح احنا لسه محجزناش اما اروح لادهم ونحجز وانت انجز بقااا عشان نمشي بقاا سلام ************** ادهم :_ الحلو عامل اي ندا :_ يسلام لا يخويا روح شوف الحلوين بتوعك ال كنت معاهم وانت مسافر ادهم :_ مين اللي قالك الكلام الفاضي دا ندا :_ ملكش دعوه وبعدين يلاا بقا انا مش فاضيه ادهم بحده :_ انتي هتستهبلي ولا اي مية مره قولت انك ليه وان عمري مخونتك حتي لو بعيني ندا :_ ادهم انت زعلت والله ما كان قصدي انا بس بغير عليك اووي حبيبي انا اسفه ادهم :_ انتي قولتي حبيبي ولا بيتهيقلي قوليها تاني كدا ندا بخجل :_ يووه بقاا ادهم :_ قوليها عشاني طاايب بصي قوليها واقفلي ع طول ندا :_ ب ح ب ك واغلقت الهاتف بمجرد التفوه بتلك الحروف ادهم :_ يبنت المجنونه اي دا بس ي ربي دي بتزودها مرووان :_ عملت حسابك ع السفر ولالا ادهم :_ ايه ي عم فزعتني بس كله تمام انا حجزت اصلا من يومها مروان :_ طايب كويس كدا يلا بقا عشان نمشي وبعد مرور نصف ساعه وصلوا الي القصر وبدأ ادم بصعود السلالم متجها الي غرفته فكان مشتاق لها فهو لم يراها منذ الصباح فكانت تسيطر ع خلايا عقله فتح الباب ثم دخل واغلقه فكانت نائمه فتقدم منها بخطوات متثاقله وعينيه ذابله من تعبه وجسده منهك تماما اما هي فكانت تنام كالملاك شعرها المبعثر ف كل النواحي ووجهها الابيض وخديها المتوردتين فجلس علي حافه السرير وبدأ بتمرير يده ع طول وجهها وطبع قبله ع جبينها وقام لتغير ملابسه وارتدي بنطال اسود قطني وبقي عاري الصدر واسترجي بجانبها وظل يراقبها حتي فتحت عينيها ف كسل ونظرت له بعشق بحبات الزيتون فاقترب منها وهو يشدها بقوه الي صدره وهو يهمس ف اذنها وحشتيني نظرت اليه بنعاس ثم رسمت ابتسامه ع وجنتها ودفنت رأسها ف عنقه وظل هو يمشط شعرها بأنامله ************ وفي صباح اليوم التالي كان كل منهما مشغول ف تجهيزات العرس فكل عروس لها ميك اب ارتيست خاصه بها فكانت كل منهما كالملاك كالجنيه حقا وفي غرفه الشبان كل منهما يرتدي بذلته الرسميه ويضع عطره الرجولي وهو ف قمه الوسامه وبعد ساعات دقت الطبول وتعالت الموسيقي ونزل كل منهما مع معشوقه وبدأو ب الرقص حتي انتهي اليوم بسلام وذهب كل منهما الي غرفته بسعاده غامره ########## وفي غرفه ادهم فجلست ندا علي الاريكه وهي لا تعرف ماذا تفعل فجلس ادهم بجانبها وهو يهتف برغبه تعرفي انك وحشتيني اووي واخذ يديها وطبع قبله انا هقوم اغير ع م تكوني جهزتي ي عمري ################ وفي غرفه مروان نجده يحملها حتي وصل بها الي حافه الفراش ووضعها ودون ان يهتف بكلمه اخذ يقبل عنقها ويديه ع خصرها تنزع تلك الرداء الابيض وهي تتطلع عليه بخجل ثم ابتعد عنها قليل وقال انا صبرت كتير وانتي السبب ف الجنون دا واخذ يمرر ابهامه ع شفتيها التوتيه التي اتعبته ف العشق مستمتعا بها فأغلقت عينيها بجنون وبدأ قلبها يطرق بعنف كانه سيخرج من بين ضلوعها ابتلع ريقه ناظرا اليها وعي مغمضه تتنفس بصعوبه اغلق عينيه هو الاخر برغبه وذهب اليها فاقدا سيطرته هابط الي شفتيها ببطء وينتقل بين شفتيها بتلذذ وشغف اما هي فكانت الفراشات تغزو جسدها وقلبها يخرج من مكانه اغلقت عينيها بإستسلام وذهب عقلها هي الاخر ف عالم الهوس ############## وفي منزل عمر كانت جالسه وتتساقط ع وجنتها حبات اللؤلؤ فهي تحلم بليله غامره لهما فهي غير مستوعبه ما حدث ثم نهضت بعدم استسلام وارتدت قميص من اللون الاسود القصير وتركت لشعرها العنان بحريه فكانت كالبدر تماما وخرج هو من المرخاص مبلل الشعر تتساقط منه الماء يرتدي بنطال قصير عاري الصدر فكان جذاب ولكن عند وقوع نظره عليها صعق فكيف سيستمر ف تلك الدراما لا فهو لا يتحمل فذهب لها واخذ يدقق النظر وذهبت انامله تتحسس وجنتها صعودا ونزولها وهو يردد اسف واخذ يقبل عنقها صعودا الي اذنيها ومع كل قبله يردد كلمات الهوس اما هي فتعلقت في عنقه وتزيد في قبضتها ليزيد ف جنونه ايضا فكان يتركها فقط للتنفس ويعود لها بلهفه وشغف اكبر ولا يعلم كم من الوقت ظل يقبلها *************"* وفي غرفه ادهم نجدها قد ارتدت تلك الذي يظهرها ف قمه الجمال فهو يريدها من غير شي فماذا بعد ان ارتدت ذلك الشئ فخرج بعد ان اتم الي تغير ملابسه وظل ينظر اليها وهو يلهث من شده مشاعره التي غزته ليجد نفسه يقترب منها وتوجه صوب شفتيها بينما هي تخدرت فكانت تشعر بنيران قلبها قد اشتعلت واخذ يقبلها بنهم حتي شعر بتخدر جسدها وقضوا كل منهم اجمل لياليهم
عدد المشاهدات : 55
أضيف يوم : 18/08/2019