الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية هوس عشقك
البارت 12
وبعد انقضاء ليله الهوس المختومه بوضع علامات العشق لتفيق مع خيوط فوتونات الضوء المتخلله الي الفراش فتجد نفسها ف احضانه تشعر بدفئ رجولي جذاب تود أن تظل هكذا تستنشق رائحته المثيره النفاذه واخذت بيدها تتحسس شفتيه الرجوليه الجذابه انتفضت ندا اثر قبضته ع يدها وظلت هي تحاول التقاط انفاسها ادهم :_ شكلها عجبتك ندا :_ لالا انا بس كنت بحاول اصحيك عشان السفر ادهم وهو ينظر الي تلك الوجنتين التي يكثوها الاحمرار وامسك بيدها ومررها عند شفتيه وطبع قبله رقيقه ثم ردف بحبك وتعلقت هي في رقبته وقالت وانا بعشقك وجاءت لتبتعد عنه ادهم:_ انتي رايحه فين مش كفايه كنت ساكت كل الوقت دا تعالي بس نخلص القديم وحاوطها بتلك القضبان الحديديه وظل يقترب من شفتيها ببطء مثير وذهب مع بدايه قبله تنتهي بوضع علامات الهوس ############## وفي مكان اخر نجده يراقبها عند خروجها من المرحاض وهي تتردد باسمه كارمن بغضب طفولي :_ مرووان اصحي بقااا هنتاخر ولكن دون جدوي فتذهب لتجلس ع حافه الفراش كارمن :_ مرواان مروان وهو يتصنع النوم :_ عيون مروان كارمن :_ حبيبي يلااا هنتاخر مرواان بمكر :_ طايب مش هنفطر قبل السفر كارمن وقد فهمت نواياه :_ ف الطياره ي حبيبي مرواان :_ بقولك ايه هو انا اديتك هديه جوازنا كارمن :_ لا هديه ايه مروان مستغل الموقف انقض عليها بقبله رقيقه واشتياق وهو مغمض العينين يتلذذ بنعومه شفتيها لتبدأ هي بنسيان غضبها ونسيان موعد السفر تماما وتغمض عينيها هي الاخري وتبدأ في اللعب ف شعره الكثيف باحدي يديها واليد الاخري ع عنقه ############## واما في منزل عمر نجدها تفتح عينيها بإنزعاج لتشعر بشئ يداعب شعرها ونبضات قلبه اسفل رأسها اباعدت عنه ولكن سرعان ما اعادها ف احضانه ليداعب شعرها ويشبع نفسه بعطرها وبعد مرور بضع دقائق نور بدلع :_ انت مش بتمل عمر بغزل :_ من أيه يا سيدريلة حياتي بس دا اجمل صباح ليه لتقترب منه نور وتضع قبله التعبد علي شفتيه وتقفز لتذهب الي المرحاض وسط ضحكاتها التي اذابت جليد عشقه عمر :_ انتي اللي بدأتي اهه متزعليش مني بقاا لما انهيها يا سندريلاا **************** اما عن جناح الهوس استيقظ متضايق من اشعه الشمس ليراها نائمه ع صدره تعانقه و هو يبتسم بخبث علي تجديد ليلتهم امس ظل يداعب خصلات شعرها نزل ع عنقها يطبع علاماته الملكيه عليها مستغلاً تلك اللحظه وهي نائمه شعر بأنها بدأت تستيقظ فدفن وجهه بخصلات شعرها ليمثل النوم نهضت وشعرت به لتشعر بالخجل فهو مازال يتسبب ف خجلها ف كل مره مهما يحدث بينهما لتبتعد عنه قليلا ولك كان يمنعها انه كان يحاوطها بيديه وفتح عينيه قائلا ايه الصباح دا يا حلو وانتي مكسوفه لسه كدا لتدفن وجهها ف صدره الناري سيلا:_ انتي مش هتبطل بقااا تحرجني ادم :_ لما تبطلي تتكسفي مني انا جوزك ي حبيبتي مش معقول كدا ############# ############# وبعد مرور بضع من الوقت نزل الجميع الي الطابق السفلي من القصر لتوديع العائله وذهبوا كلمنهم مع محبوبته نجده يسوق باحدي يديه واليد الأخري ملتصقه بيدها ويتحسسها بتملك ومع كل لمسه يرتجف قلبها وتتطاير تلك الفراشات ف معدتها كارمن :_ مروان مروان:_ حياه مروان كارمن :_انت عمرك حبيت حد قبل كدا مروان :_انا مش بحبك ي عمري انا محنون بيكي كارمن :_لا مش قصدي كدا ي مروان انا قصدي حييت مره تانيه غير المره دي مروان بخبث :_ كتير ي حبيبتي متعديش كارمن وقد ترقرقت تلك اللؤلؤتين بالدموع وقد سحبت يدها من من يديه الصلبه كالقطبان الحديديه واعتدلت في جلستها وهي تهتف انت بتقول ايه وفجأه صف مروان السياره وتوقف عن السير ومسك يدها باحكام غير مبالي لمقاومتها ووضعها ع قلبه لتشهد ع تصارع دقاته وهتف بهوس انا كل مره بشوفگ فيها بتجنن من حديد بيكي اول ما اشوف عنيكي كأني اول مره اشوفها وتأسرني لدرجه اني خلاص بثيت عبد لنظره ليها لعبد عمره ما فكره ف كلمه الحريه انا كل م اشوفك كل جسمي بيتخدر ليكي انتي مش مجرد حب لمره واحده انا قلبي بيدق لحبك الف مره ليتابع بهوس بينما عيناه تغازلان عيناها لتنجح ف تملك نظراتها وهي تنظر له نظره عاشقه كل كلمه قالها بدفء بينما شعرت بحراره انفاسه تضرب ف وجهها وهو يهمس امام ثغرها الوردي ب ح ب ك اما هي فمازلت تحت لعنه الهوس واقتربت منه ببطء مغري وازاحت يدها المدفونه في يده بسيطره صاعقه عن قلبه لتطبع قبله رقيقه بثغرها الذي يعشقه ع قلبه مما جعله يحاوطها بذراعيه غارسا راسه مستنشقها عبير عنقها بتخدر ****************** اما ندا فكانت نائمه ع صدره الصخري ومتملكه به بذراعيها كالطفله التي تخشي فقدان لعبتها اما هو فكان مشتاق لها ولحديث تلك القطه ولكنه تركها لتستعد لليله طويله واخذ يسبح بيديه ف شعرها من اسفل حجابها متنقلا الي خصرها ويخطف قبلات ع عنقها مما تسبب ف شهقانها ونفورها سريعا ندا بتذمر :_ انت كنت بتعمل ايه وانا نايمه ادهم:_هتعرفي ب الليل ب التفصيل متقلقيش وبعدين مش بيقولوا ف الاعاده استفاده انا بقا هعيدلك كل حاجه ندا وكادت ان تفتك بها الدماء من كثرة الخجل :_ علي فكره انت قليل الادب ادهم :_ كدا الدرس هيطول انتي حره شهقت ندا والصقت يدها ع فمها ولم تتفوه بحرف اما هو اخذ يكتم تلك الضحكات علي افعال صغيرته ############ وعند وصلهم الي احدي الفنادق اخذ كل منهما جناح خاص بهما وفي جناح الهوس كانت تنتظره فتأخر مما زاد شكها وتحدث نفسها معقوله لحق يعرف حد عليه ماشي ي ادم اما تجيلي وفجأه يدخل ادم شعره مبعثر بعشوائيه ويرتدي قميصه الاسود المفتوحه ازراره الي الصدر فكان جذاب حقاً فتقدمت سيلا وهي تعقد ذراعيها في خصرها فكانت غاضبه فبركان الغيره قد ملئها سيلا:_ قولتلي بقا كنت فين ادم :_ هكون فين بس كنت تحت مع اداره الفندق عشان الاجراءات سيلا وهي تضرب بقدمها ف الارض بتذمر طفولي يعشقه :_ والله طفله انا وهصدقگ اومال مخلتنيش ليه استني معاك وقعدت تتكلم مع الهانم ال تحت دي ليه هتف ادم بغضب وهو يقترب منها ليأخذ ذراعها بين قبضته القويه انا جوزك يا محترمه ومينفعش تكلميني باسلوب الشك دا واتفضلي بقاا سبيني انام عشان تعبان وتركها وسط شيطانها الذي يصور لها خرافات ليست ف الواقع وفي جهه اخري نجد نور تعلق الملابس ف الخزانه اما هو فكان يخرج من المرحاض مرتدي تيشرت ابيض وبنطال اسود وشعره مبلل وتتساقط قطرات الماء ااتي ذادته وسامه فاحتضنها من الخلف بإحدي يديه ومد يديه الاخري لشعرها ليترك له العنان ودفن وجهه ف عنقها وقطرات الماء تتساقط ع جسدها مما اصابها بالقشعريه اما هو مع كل خفقه من خفقات جسدها يذوب جمر الهوي ف قلبه وكأن الغرام مقيم في جسده عمر بهمس :_مش كفايه كدا اكيد تعبتي من السفر يلاا نرتاح شويه فستجابت له وحملها بين ذراعيه ليذهبا ف نوم عميق وهو محتضنها من خصرها النحيل الذي شهد ع ملكيته لها ############ وفي الصباح كانت تضم ركبتها الي صدرها وبحار الدموع تسري ع وجنتها وفاق ادم ع اثر احدي شهقاتها واقترب منها واخذ يداعب وجنتها ويمرر انامله ع شعرها برفق لتلتفت وتتفاجأ بأدم وتبعد يده عنها قائله ابعد عني يا ادم ادم :_ ما انتي ال ضايقتيني وانا كنت متعصب سيلا :_ ااه تقوم تطلعه عليه انا ادم وطبع قبله ع كف يدها وهو يهتف هتسامحيني ولالا وهو مازال ينظر ااي شفتيها الورديه ليلتهمها ف قبله تحمل الاعتذار سيلا:_ خلاص سامحتك سامحتك اما هو فاقترب منها اكثر وانزل يده الي خدها امرارا ع شفتيها وعنقها ببطء مثير وانحني علي اذنها هامس بنبره رجوليه تعشقها موحشتكيش مما جذبها له وحاوطته بذراعيها بتملك غارسه راسها ف صدره لتستنشق عطره الرجولي انزل هو شفتيه الي عنقها صعودا ونزولا بقبلات رقيقه اذتبتها مرر انفه علي وجنتيها بحنان واقترب من اذنها وانفاسه تلفح ع جسدها "مبقدرش استحمل بعدك مش عارف ازاي بضعف قدامك" فكانت تحاول اهدأ انفاسها الهائجه وابتسمت متلمسه عضلات صدره الصخري متلمسه جزر الجمال الرجوليه وهفت بكلمه عذبت خلايااه وحروف ارهقته ب ح ب ك ########## وعلي شاطئ البحر كارمن وهي تقف مهيئه للنزول للبحر مروان :_ هتروحي فين كدا كارمن هنزل البحر مع نور و ندا هتف مروان مفيش نزول لوحدك انتي مش شايفه ان كل واحده مش فضيالك اصلا كارمن وهي تضع اصبعها ع شفتيها الورديه تقول طايب يلاا بس مش هنبعد زي المره ال فاتت لما كان جدو معانا مروان بهبث وهو يهم ليحملها ويغوص بها ف الشاطئ :_ سبيلي نفسك وانت مش هتندم ي جميل وبعد مرور بضع دقائق ينزل ادم وسيلا محضنها باحدي ذراعيه ليجلسوا ع الرمال سيلاا :_ ادم يلاا عشان انا عايزه انزل البحر ادم :_نعم ننزل ايه انتي بتستعبطي عايزه تنزلي قدام الناس دي كلها سيلاا :_يووه ي ادم ما كلهم نزلوا اهه حتي نور ادم بعصبيه :_ مليش دعوه بحد نور دلوقت بقت ملزومه من جوزه اما انتي تخصيني ومقبلش ان حد يبصلك بصه حتي وبعدين متزعليش ليكي عندي مفاجأه سيلا بضحك سيطرت علي ثغرها الكرزي :_ بجد مفاجأه اي ادم بتعب من طفولتها التي ارهقته :_ وهي هتبقي مفاجأه والنبي واشربي بقا العصير وانتي ساكته وبدأت هي ف شرب عصيرها وشفتيها تلمع من اثر تلك المشروب مع تسلط فوتونات الضوء فاقترب منها حتي لاصقت جسده وهو يتنفس عطرها المميز وعيناه تلمع برغبه لقربها المهلك ########### خرج ادهم من البحر وهو محمل ندا ليجلسها ع الرمال وتستند رأسها ع كتفيه لتذهب ف نوم عميق ولكن ازعجتها اشعه الشمس ابتسم ادهم علي طفولتها وفجأه ارتطمت بهما موجه هائجه من البحر لتفق ندا في ذعر ومسحت وجهها بصدره فابتلع رقيقه ببطء فكانت انفاسه شاهقه بسبب ما فعلته فأخذها بين ذراعيه ليأخدها الي جناحهما اما هي ففضلت الصمت فلو كانت تفوهت بكلمه لترك العنان لقلبه ولن يتركها ولا يهمه اي مخلوق امامه
عدد المشاهدات : 88
أضيف يوم : 18/08/2019