الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية أعشقك يا صغيرتي
البارت 18
مرت ايام كثيره الي ان بدات الدراسه ودخلت ايلين المدرسه وفي يوم من الايام رات المعلمه ايلين تقف في الشباك فنظرت في الشباك فرات شابا واقف اسفل الشباك ولم تكن ايلين تنظر له بل كانت سرحه فقط المعلمه بصوت عال:ايلين ايلين بخوف:نعم المعلمه:انتي بتعملي ايه عندك قلت الادب وصلت للدرجه دي انك واقفه لولد في الشباك ايلين بدموع:ايه اللي حضرتك بتقوليه ده انا واقفه لولد في الشباك المعلمه بحزم:مش تيجي المدرسه بكره الا ومعاكي ولي امرك اتفضلي بره المدرسه رجعت ايلين الي البيت ومازالت تبكي فقابلتها ميار علي الباب وهي كانت تدخل ميار:ايلين مالك يا بنتي زادت ايلين في البكاء ميار:طب تعالي ندخل ونتكلم جوا وبعد ان دخلو ميار:مالك يا ايلين قصت ايلين بصوت متقطع ودموع لم توقف:انا مش عندي بابا ولا ماما..... مين هيروح وخايفه اقول لحد... من اخوالي هيزعقولي ميار:طب قولي لاحمد ايلين:احمد ميار:اه يا ايلين هو دلوقتي ولي امرك ايلين :انا خايفه اقوله لان انا مش بلبس الدبله وانا في المدرسه ميار:نعم ايلين:انا خايفه هيزعقلي وممكن يضربني زي اخوالي ميار:طب خلاص انا هقوله ايليىن بدموع اكتر:لا لالالا انا خايفه ميار:طب يا حبيبتي قومي اغسلي وشك بس ذهبت ايلين لتغسل وجهها وظلت ميار تفكر في ان تقول لاحمد ولكن تفضل ان تقول له ايلين وبعد فتره ليست بالقليل جاء احمد علي غير موعده والقي السلام عليهم ثم لفت نظره عيون ايلين الباكيه احمد:مالك يا ايلين نظرت له ايلين ثم بكت احمد بفزع ثم اخذها بين ذراعيه:مالك يا ايلين فيكي ايه حد ضايقك ايلين بصوت متقطع:لا بس ..بس المدرسه عايزه ولي امري وانا مش عندي بابا ولا ماما احمد وهو يضمها اكتر:انا بابا وانا ماما وكل عيلتك يا ايلين اهدي يا حبيبتي كفايه عياط وبعد قليل وهو يهداها :بس ايه اللي حصل ايلين:اصل اصل كنت .......قامت بقص عليه كل ما حدث احمد:وهي ازاي تكلمك كده او تشك فيكي كده وبعدين انتي اكيد باين ليهم انك متجوزه ايلين بخوف:انا مش بلبس الدبله وانا في المدرسه احمد بانفعال:نعم ايلين :ااااانا مش بلبسها بس علشان بخاف والمكان هناك مش في امان بخاف حد يسرقني او يخطفني احمد:.......................... ايلين:احمد ارجوك افهمني احمد:انتي ليه مش قولتيلي ان المكان مش امان ايلين:علشان خوفت انك مش تدخلني المدرسه احمد:خوفتي انتي من امتي بتخافي مني ايلين:............... احمد:علي العموم انا هروح بكره المدرسه وهظبط كل حاجه وهترجعي المدرسه والسواق بعد كده هيوديكي مش هتروحي لوحدك تاني تركها احمد ثم انفجرت هي في البكاء مره ثانيه فاخذتها ميار بين ذراعيها وبعد قليل ذهبت ايلين لتحضر لاحمد الغداء فووجدت احمد نائم وموجه ظهرهه لها فربتت علي كتفه ايلين:احمد مش هتتغدي احمد:لا مش عايز فوجد ايلين تتجه له وفتحت ذراعه ونامت بين احضانه وفي اليوم التالي مع اشراقه الصباح قام احمد ولبس ملابسه وايضا ايلين وبدون كلام والصمت هو السائد بينهم دخل معها المدرسه وقابل المديره احمد:السلام عليكم المديره:عليكم السلام اهلا بحضرتك حضرتك منورنا احمد:شكرا جدا لحضرتك بس عايز اعرف ايلين عملت ايه ان المدرسه تقولها انها تجيب ولي امرها المديره:المدرسه شافت ولد بيبص علي الشباك من فوق وايلين كانت واقفه نظر احمد نظره الي ايلين ثم التفت مره اخري للمديره:بس انا متاكد ان الولد ده مش لايلين لاني اعرفها كويس المديره:حضرتك تعرفها منين احمد:مراتي المديره:اااسفه يا استاذ احمد بس فعلا كان في ولد واقف تحت وبيبص علي الشباك وهي فوق في الشباك احمد بعصبيه خفيفه:وده معناه ان هي واقفه للولد ده مش ممكن يكون الولد ده مستني بنت تانيه دخلت المدرسه فجاه :احنا فعلا اسفين يا استاذ احمد انا اتهمتها بالغلط لان الولد كان جاي لبنت في فصلها ,انا مش كنت اعرف انها مراتك حتي ده انا كنت رايحه اقولها اني هخطبها لابني احمد:نعم المدرسه:يا ابني هي مش في ايدها اي دبله تعرفنا رفع احمد يد ايلين بعنف:امال دي ايه المديره:خلاص يا ابني احنا بنتاسفلك وده خطا ومش هيتكرر احمد:وهو كذلك اتمني دي مش يحصل وقبل ما تحكمو علي الناس بالغلط ابقي اتاكدوا لبس احمد نظارته الشمسيه ثم خرج من الغرفه واتجه للخارج المديره:اتفضلي يا بنتي علي فصلك ايلين:حاضر كانت ايلين طوال اليوم ما بين الدموع من الظلم الذي ما زالت تعيشه حتي ما بعد ان تركت اهلها وبين زعل زوجها . عندما انتهي يومها الدراسي جاء لها السائق ليقلها الي المنزل وعندما وصلت الي المنزل دخلت غرفتها واكملت حالتها من ناحيه البكاء في الدخول في النوم العميق. في المساء وصل احمد الي البيت ولم يري طيفها وهي تقبل عليه في كل ليله لتحضر له طعامه قال لنفسه انها ربما تكون في غرفتها وخائفه ان تواجهه تناول طعامه وكانه ياكل لاول مره طعام ليس معتاد عليه فكان الطعام منها له رائحه وطعم اخر يكفي انها تنتظره ولا تاكل الا عندما يصل في المساء. ذهب احمد الي غرفته ورائها نائمه فبدل ملابسه وصلي فرضه ثم نام بجانبها واعطي لها ظهره ظلت الايام تتكرر بهذا الشكل لمده 3 ايام واحمد ينتظر ان تاتيه ايلين لتحدث معه ولكنه لا يراها الا في الصباح وفي اليوم الثالت في المساء عندما كان ذاهب الي غرفته ليبدل ملابسه راي وجهها يتلون باللون الاصفر وبه شحوي كثيره من البكاء فذهب باتجاهها ليتحدث معاها احمد وهو يمسك يدها :ايلين ايلين:................... صدم احمد عندما مسك يد ايلين وراي انها عباره عن كتله من الثلج وايلين لا ترد عليه قام احمد بالصراخ وهو يهزها بعنف:ايلين
عدد المشاهدات : 53
أضيف يوم : 01/09/2019