الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية لعنة حبك
البارت 08
اخذ الساحر القطعه من شكري ووضعه في اناء كبير وسكب عليها مادة من زجاجه واخرج كتاب مكتوب عليه اللعنات وفتحه وبحث فيه قليلا حتي اختار صفحه وبدأ يقرا بعض التعاويذ والكلمات‘ونظر الي شكري قائلا : حط حاجه من عندك منديل او حته من هدومك عشان تبقي الرابطه بينك وبنها ابديه. فقرب شكري يده من قطعه الزجاج وجرح اصبعه ووضع بعض نقط الدم وعاد الي مكانه‘فابتسم الساحر قائلا : دا انت عايزها ماتخرجش من تحت ايدك ابدا . وضحك ضكة مرعبه بصوت عالي ملءت المكان كله‘وفجأه انطفئ النور واظلمت الغرفه تماما وظهرت نار وخرج منها صوت يقول : خلاص هي بقت اسيرتك وملك هاهاهاهاهاهاهاهاها واضأت الغرفه مره اخري كان الساحر يجلس مزعورا‘فهو لم يجرب مثل هذه التعويذ من قبل ولم يتوقع حدوث ذلك‘اما شكري كان قد وقع علي الارض من الفزع وكان يصرخ قائلا : ايدي ايدي ملها ايه اللي جرا لها. فقام الساحر من مكانه وتحرك ببطئ واقترب من شكري ونظر الي يده واذا مكتوب عليها بالون الاحمر لعنة حبك الساحر : اللعنه اتعملت خلاص واللي في ايدك ده ربط اللعنه بينك وبينها وهيظهر علي اديها هي كمان نفس الشئ وطول ماهو موجود الربطه بينكم موجوده رابطه بالدم. فابتسم شكري واخرج بعض النقود من جيبه واعطاه له قائلا : وادي اللي طلبته وزياده كمان بس عايز اعرف امتي هيظهر علي ايدها وتبقي ملكي. الساحر : خلال ايام خليك بعيد عنها الفتره دي لحد ما هي تجيلك زاحفه علي ركبها وتقولك انا ملكك. خرج شكري من عنده وهو سعيد ويشعر بزهو الانتصار‘ وينتظر الحظه التي ستاتي فيها اليه وكان كل يوم يراقبها من خلف الصور حتي تنتهي مواعيد عمله‘ وكان يرها وهي تسرع وتصاب بنوبات صرع غريبه . منذ بدات تصاب بهذه النوبات كان والدها ياخذها ويذهب بها الي الاطباء ولكنهك لم يستطيعو تحديد مابها‘حتي اليوم الذي ظهرت به الكلمه علي يدها وعندما راتها ظلت تصرخ وتجري من الفزع‘ ولم تنتبه للنافذه فوقعت منها وسقطت علي راسها وماتت خلال لحظات‘خرج والدها مسرعا يبحث عنها بعد ان سمع صراخها لكنه لم يجدها فنظر من الشرفه فرأها ملقاه علي الارضي والدم يخرج من راسها وهي لا تتحرك‘ففزع ونزل اليها وهو يصرخ ببكاء وينادي :رانيا رانيا اه اه اه يا بنتي يا حبيبتي رانيا اه اه. وظل يصرخ حتي اتت الاسعاف اخذتها وذهبت وذهب هو معهم . في المساء كان شكري لا يعلم بما حدث وقبل ان يذهب الي عمله في العماره مر علي الساحر وساله شكري : هي بيجلها نوبات سرع كده وحجات غريبه انا اتخضيت لما شوفتها وقولت اسالك هو ده من السحر اللي عملنا ؟ الساحر : ايوه طبعا وهيفضل يحصل لها لحد لما العلامه تظهر علي ايدها دي هتكون نهاية الالم بالنسبه لها. شكري : اه ماشي انا اتخضيت فكرتها عيانه وانا شربتها كده انا اطمنت بس هتظهر امتي بقي انا هموت عليها. الساحر : ماتقلقش اعتقد خلاص يا النهارده يا بكره بالكتير. شكري : ماشي خلاص. وتركه وذهب الي عمله مر بجوار الفيلا والتي كانت هادئه جدا ومظلمه والباب مفتوح‘ فنظر في الحديقه فراي دماء علي الارض فتعجب منها‘ كان عم مرعي يجلس علي كرسيه كالعاده فاقترب منه شكري بتعجب : هو في ايه الفيلا ضلمه وبابها مفتوح ليه ؟ مرعي بحزن وتاثر : البنت الطيبه الجميله رانيا وقعت من البلكونه علي نفوخها ماتت شكري بفزع : ايه ماتت... ماتت ازي وامتي ؟ مرعي بحزن : النهارده الصبح وقعت من البلكونه وابوها كان بيصرخ زي المجنون وجت الاسعاف خدتها والبوليس والدنيا كانت مقلوبه هنا. شكري بقلق : طب وبعدين ايه اللي حصل ؟ مرعي بحزن : ولا بعدين ولا قبلين قالو حادثه اختل توازنها وهي في البلكونه ووقعت واتقفل المحضر بس ابوها يعني مقدرش يستحمل جاله انهيار عصبي بعد ما دفنها ودخل المستشفي. شكري بعدم تصديق: اللي انت بتقوله ده حقيقي ازي بس دي كانت كويسه امبارح (واكمل في عقله) وفلوسي اللي انا دفعتها راحت عليا خلاص والعلامه اللي في ايدي دي مراحتش ليه ؟ مرعي بحزن : معلش يا بني انا عارف انك كنت بتحبها بس ده امر الله بقي. شكري : معلش انا هدخل اقعد جوا شويه. مرعي بحزن : ماشي يا بني انا عذرك بردو. دخل شكري وجلس علي المكتب وهو غاضب شكري لنفسه : خلاص بقي مش مشكله خيرها في غيرها انا شويه وامشي ومرعي فاكرني حزين عليها فمش هيتكلم. واذا برانيا امامه تقترب من المكتب فهز راسه وفتح عينيه واغلقه قائلا : ايه انا بحلم ولاايه مش هي ماتت. فاقتربت اكثر جلست علي المكتب امامه فعاد هو الي الخلف بالكرسي وهو ينظر لها بفزع رانيا بدلع : انا جيتلك اهو يا حبيبي وملك اديك. شكري برعب : جيتي ازي انت مش موتي ؟ رانيا بضحكه بدلع : وهو الموت يبعدني عنك انا خلاص بقيت ليك للابد. شكري : يعني ايه مش فاهم ؟ رانيا بدلع : انت مش عملت اللعنه دي(اشارت علي الكلمه علي يده) عشان نفضل مع بعض للابد وانا خلاص بقيت ملك للابد حتي الموت مش هيفرقنا. شكري بفزع : يعني انت ميته ؟ رانيا بزعل ودلع : وده يفرق معاك يعني ميته ولا صاحيه المهم اني معاك وليك. شكري بضيق : لا يا حبيبتي انا عايز انسانه مش عفريته. رانيا بدلع : اخص عليك كده انا زعلانه وبعدين انت مش عارف العفريته احسن من الانسانه. شكري بضيق : بقولك ايه اتكلي من هنا انا مش بحب العفاريت. رانيا بجديه: طول ما العلامه دي علي ايدك مش هتقدر تخلص مني باي. واختفت من امامه فنظر الي العلامه علي يده وقام وخرج مسرعا ذهب الي الساحر وكان غاضب جدا‘وعندما راه الساحر تعجب الساحر بتعجب : ايه مالك جايلي ليه تاني ؟ شكري بغضب : البت ماتت وعفريتتها طلعتلي . الساحر : اه وعشان كده خايف وجايلي. شكري : انا مابخفش من حد بس انا مش بحب العفاريت وبعدين انا دفعتلك عشان تجبلي انسانه مش عفريته . الساحر : بقولك ايه انا مليش دعوه انت اللي قولت عايز اقوي حاجه وانا معرفش اعملك حاجه. شكري : طب خلاص مشي الكلام اللي علي ايدي ده. الساحر : معرفش امشيه دي لعنه يعني ماتمشيش ابدا. شكري : وانت ليه مقولتليش قبل كده انها مش ممكن تمشي. الساحر بصوت مرعب : انا قولت بس انت اللي نسيت وبعدين انت اللي اخترت اللعنه وكمان عملتها باقوي رابطه الدم ماتجيش بقي تقولي مقولتش. شكري بخوف يداريه : خلاص انا ماشي . وتركه شكري وعاد الي منزله كان خائف ومتوتر دخل الي غرفته ليرتاح قليلا‘خلع ملابسه والقي بها علي الارض واستلقي علي السرير واغمض عينيه فشعر ان احدا معه في الغرفه ففتح عينيه فاذا بها رانيا ففز واقفا وهو يقول : انت عايزه مني ايه جايه ورايا ليه ؟ رانيا بدلع : انا حبيبتك ولازم اكون معاك في اي مكان. شكري بغضب : بقولك ايه انا مش بحب العفاريت ومش عايزك يلا غوري من هنا. رانيا بتحدي : مش هغور ولا تقدر تمشيني انا بقيت قدرك ومش هتقدر تهرب مني. شكري بغضب : انسي انا مش هلمسك ولا هقرب منك وهسيبك كده تلفي وريا. رانيا بتحدي : لو مش هتبقي ليا مش هتكون لغيري انا بس. شكري بتحدي : لاء بقي انا مش عايزك واقولك انا هقوم دلوقتي وانزل لواحده من الستات اللي اعرفهم وهقضي معاها الليله وريني هتعملي ايه. رانيا باستهزاء : روح وانا هنا مستنياك لما ترجع شايل خبتك. وضحكت بصوت عالي ارتدي ملابسه وخرج وتركها ذهب الي احد الشقق المعروفه بسمعتها السيئه‘كانت رانيا تنتظره في المنزل‘عاد بعد ساعه تقريبا وهو غاضب يكسر بالغرفه وينادي علي رانيا شكري بغضب شديد : انت يا عفريته انت عملتي فيا ايه انا مبقتش راجل اظهري وريني نفسك انا مش هسيبك هموتك. فظهرت رانيا وهي تضحك وتقول : هتموتني ازي ما انت كنت السبب في موتي وانا هموتك وانت حي. حاول شكري الامساك بها لكنه لم يجد شئ كانها هواء فجن جونه وظل يصرخ : دمرتيني ضيعتيني انا هعمل كل اللي اقدر عليه عشان امحيكي من علي وش الارض. رانيا بتحدي : مش هتقدر انا لعنه ومش هتسيبك الا بالموت. خرج شكري يجري علي الساحر دخل الي بيته وكان في حالة هياج وكان يصرخ ويكسر في بيت الساحر : انا هخرب بيتك انا هدمرك زي ما دمرتني يتخلصني منها ياهخلص عليك انا يا قاتل يا مقتول . الساحر بغضب شديد : اسمع انا مجبرتكش علي حاجه انت اللي اخترت انا اصلا اول مره اعمل لعنه ومعرفش ازي تمشي وكل الموجود عنها انها مش بتنتهي ولا بتزول. فوقع شكري علي الارض منهارا : لاء لاء لازم تشوفلي حل انا مش هعيش كده انت فاهم. الساحر : طب اهدي كده وانا هقولك ازي نخلص منها. شكري بلهفه : في حل يعني يمشي اللعنه دي من عندي ؟ الساحر : انا معرفش بالظبط هيمشيها خالص ولا هيكون لها اثر. شكري بغضب: يعني ايه مش فاهم ؟ الساحر : الحل الوحيد اللي مكتوب في الكتاب انك تنقل اللعنه لحد تاني لكن مش هتخلص منها خالص احنا هننقلها لشخص تاني. شكري بعدم فهم : يعني ايه ؟ الساحر : يعني هتخلي العفريته دي مع واحد غيرك وتخلص منها. شكري : ماشي وانا موافق بس اخلص منها. الساحر : فكر في شخص وانا هبدأ التعويذه. شكري بتفكير : مين الشخص اللي ممكن ادبسه فيها.... مش عارف. الساحر: فكر بسرعه والا هتبوظ التعويذه. شكري بتفكير : مرعي بواب العماره . وبالفعل قام الساحر بالتعويذه ونقل اللعنه لمرعي الساحر : قولي علي الطريقه اللي توصله بيها اللعنه. شكري بتفكير : اعمل حجاب وانا هقنعه انه ده اللي هيحميه من العفريت والاشباح. الساحر : ماشي. اعد الساحر الحجاب واعطاه لشكري‘ اخذه شكري وذهب الي العماره وكان مرعي يجلس علي الباب كالعاده فاقترب منه شكري وهو يتصنع الخوف : بقولك ايه ياعم مرعي انا مش هاجي الشغل تاني وجيت دلوقتي عشان استقيل وامشي. مرعي بزعل : ليه بس يابني ؟ شكري بخوف مصتنع : انا سمعت ان المكان اللي بيموت فيه حد موته زي اللي ماتتها البت دي بيطلع له عفريت وانا بخاف من العفاريت دا انا عشان اجي هنا لابس حجاب يحميني من الجن والعفاريت. مرعي : حجاب بس ده ينفع يعني ؟ شكري : اكيد طبعا انا كنت مرعوب ومش هاجي هنا تاني‘ بس مهنش عليا العشره وقولت اسلم عليك . مرعي : ربنا يكرمك يا بني. شكري : بص احنا بالنهار يعني مش هيظهر عفاريت خد انت الحجاب خليه معاك يحميك بردو انت راجل طيب وانا حبيتك بردو دي حاجه بسيطه تفكرك بيا. اخرج شكري الحجاب من جيبه واعطاه لمرعي اخذه مرعي ووضعه بجيبه مرعي : شكرا ليك يا بني انت طلعت جدع ربنا يكرمك. شكري : وانت كمان كنت جدع معايا وعشان كده قولت اسيبلك هديه قبل ما امشي الفلوس اللي ليا خدها حلال عليك. مرعي : ليه يا بني ده حقك هعينه لك لحد ما تيجي تاخده. شكري : لاء خلاص يا عم مرعي حلال عليك سلام انا بقي. وتركه وذهب وهو يقول في عقله : خدهم كفايا عليك اللي هتشوفه من البلوه اللي بعتهالك. وعاد الي منزله ودخل الي غرفته ارتمي علي سريره ونام حتي دون ان يخلع ثيابه‘نام لساعات طويله وعندما استيقظ دخل اخذ حمام وخرج ارتدي ملابسه ونظر علي يده فوجد الكلمه موجوده كما هي فثار وغضب شكري بغضب : يعني العلامه لسه موجوده الساحر ضحك عليا انا هروح له اطلع عين امه. وخرج وهو غاضب ذهب الي منزل الساحر ودخل وهو غاضب : انت بتضحك عليا وتقولي اول ما اديلو الحجاب اللعنه هترو والاقي العلامه لسه علي ايدي. الساحر : انا قولتلك اللعنه هتتنقل لغيرك انما الكتابه مش هتروح دي هتفضل عندك. شكري بعصبيه: يعني هي كده خلاص راحت. الساحر : انت لما صحيت شوفتها عندك في بيتك ؟ شكري : لاء ملقتهاش. الساحر : وهو وده اللي قولته اللعنه سابتك وراحت لغيرك لكن الكتابه مش هتروح ولا حتي بموتك انت نفسك. شكري بتلجلج : هي قالت اني مش هنفع لست غيرها ده كمان هيزول ولا. الساحر : روح جرب وانت تعرف انا معرفش قولتلك قبل كده ان دي اول مره اعمل لعنه ومش هعملها تاني. شكري : انا هروح اجرب بس لو معرفتش هجيلك تاني. الساحر بسخريه : لو معرفتش روح لدكتور يعالجك متجليش هنا تاني انا عملت كل اللي اقدر عليه. شكري بغضب : يعني ايه مجيش هنا تاني انت اللي عملت البلوه دي وانت مسؤل عنها. الساحر بغضب : اسمع كويس انا عملت اللعنه لكن معرفش اعملك حاجه تاني انت نقلتها لغيرك انما اثرها معرفش تزول ازي افهم بقي. شكري بغضب : يعني من الاخر انا انوحلت فيها وخلاص . الساحر : اسمع اللي ممكن اعملهولك اني اقولك علي اسم اكبر ساحر يعرف في الحجات دي وانت روحله. شكري بتفكير : عموما انا هستنا فتره مدام بعدت عني خلاص واكيد هلاقي حل للموضوع التاني. الساحر : ماشي ولو رجعتلك تاني ماتجليش انا روح لاحد غيري. شكري بغضب : ايه هي ممكن ترجعلي تاني ؟
عدد المشاهدات : 70
أضيف يوم : 01/09/2019