الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية لعنة حبك
البارت 09
الساحر : ايوه في حالة اذا الشخص اللي اديتو اللعنه مات ترجعلك تاني. شكري : اه بس مرعي مش كبير قوي في السن يعني اطمن لسه معايا كام سنه كده. وبعد مرور خمس شهور كان شكري نائم في غرفته‘ استيقظ فتح عينيه فراي فتاه امامه ففتح عينيه واغلقهم وفرقهم واعد النظر مره اخري فاذا بها رانيا تنظر له وتبتسم‘ففتح عينيه جيدا بفزع وقفذ من علي السرير وهو ينظر لها بفزع شكري فزع : انت جيتي هنا ازي وايه اللي رجعك هنا تاني ؟ رانيا بدلع :دي مقابله تقابلهالي بعد الفتره دي ايه موحشتكش. شكري بغضب : وحشتيني ايه وزفت ايه دا انا عملت البدع عشان اخلص منك تقومي ترجعي تاني ؟ رانيا بتحدي : انا قولتلك انا قدرك ومش هتعرف تخلص مني ابدا. شكري بغضب شديد : انا همحيكي من علي وش الدنيا انا هدمرك زي ما دمرتيني. رانيا بضحك : وريني شطارتك وازدادت في الضحك ‘ارتدي شكري ملابسه وخرج وهو غاضب اتجه الي منزل الساحر فوجده كومة رماد فسال احد المحال بجواره. شكري بفزع : هو مش ده بيت الساحر اللي كان هنا ؟ صاحب المحل : ايوه هو بس ولع امبارح باللي فيه وحدش نجي منه. فنظر شكري الي المنزل في زهول وفزع فرأي رانيا تطير فوق المنزل وتشير له بيدها وترسل له قبله وتضحك ‘فتحرك بسرعه وسال احد اصدقاؤه عن مكان ساحر اقوي منه‘فاخبره عن مكان ساحر مشهور جدا بقدراته الخارقه‘فذهب اليه فورا وصل امام منزله ودخله‘كان ينظر بتعجب منظر المنزل عادي وليس به شئ من الاشياء التي يضعها السحره من جماجم وهياكل عظميه واشياء مماثله‘طلب مقابلة الساحر فادخلوه غرفه وجد بها رجل شكله غريب ويملئ القلب بالرعب يجلس بغرفه عاديه ليس بها سوي مبخره امام الساحر وكرسيين لمن يجلس امامه جلس شكري علي احد الكراسي الساحر بصوت اجش مرعب : جاي عايز ايه ؟ شكري بفزع من صوته : عندي مشكله عايزك تخلصني منها . الساحر بنفس الصوت : احكي ايه هي المشكله. قص عليه شكري كل ما حدث واره الكتابه علي يده الساحر : اه يعني انت عملت لعنه وعايز تخلص منها ومكنتش تعرف ان اللعنه ملهاش حل. شكري : ايوه مكنتش اعرف هو قالي انها اقوي حاجه هتخليها خاتم في صباعي وبعدين ده مش مهم دلوقتي انا عايز اخلص منها خالص انت فاهم الساحر : اه فاهم بس ده مش هينفع اللعنه مش بتنتهي لكن بس بتتنقل. شكري : خلاص انقلها لاي حد بس مش عايزها ترجع تاني. الساحر : لازم اعرف الاول حاجه. شكري : عايز تعرف ايه ؟ الساحر : الشخص اللي اخد منك اللعنه مات ازي ؟ شكري : وهتفرق في ايه ؟ الساحر : لاني شاكك انها هي اللي اتسببت في قتله عشان ترجعلك. شكري بفزع : ايه وهي تقدر تعمل ده ؟ الساحر : ايوه طبعا اهدي دلوقتي عشان هحضر جني من اللي بيساعدوني عشان يجبلنا قرار اللي حصل بالظبط. فجلس شكري مكانه بهدوء وبدأ الساحر قول بعض الكلمات والتعويذ حتي خرج دخان شديد من المبخره التي امام الساحر وخرج منها صوت يقول : ايوه بعتلي ليه دلوقتي ؟ الساحر : في واحد مات عايز اعرف مات ازي ؟ الصوت : اسمه ايه ؟ فاشار الساحر الي شكري ليقوله شكري بخوف : مرعي ...اسمه مرعي. الصوت : في الف مرعي هات علامه تانيه ؟ شكري بخوف : شغال بواب في عماره ومات امبارح. الصوت : اه عرفته ده راجل غلبان شغال بواب في العماره في واحد نقله لعنه اللعنه هي اللي قضت عليه. الساحر : احكي لنا قضت عليه ازي ؟ الصوت : هحكي لكم كل اللي حصل معاه من يوم ماتنقلت له اللعنه وبدأ يحكي وهم يتخيلون الامر كان مرعي يجلس امام الباب كعادته وفجأه ظهرت رانيا امامه فارتعب مرعي وفز من مكانه مرعي بفزع : انت مش موتي يا بنت الناس ايه اللي جابك ليا. رانيا بدلع : ليه كده يعني انا جيالك تعملني كده. مرعي برعب : انا ازيتك في ايه بس انا كنت بعاملك حلو وانت عايشه. رانيا بزعل : طب وهو انا عملتلك ايه بس ؟ مرعي برعب : سيبتي ركبي من بعض ابعدي عني الهي لا يسيئك. رانيا بزعل : طيب انا همشي مادمت عايز كده. واختفت من امامه لكنه كان مزال مرعوبا اخرج الحجاب من جيبه وقبله قائلا : يارب الحجاب ده ينفع ويحميني منك انا مش عارف ايه اللي جابك ليا بس. دخل مرعي الي غرفته بسرعه واغلق الباب من شدة الخوف وهو يقول بعض ايات القرأن‘وفي اليوم التالي خاف ان يجلس امام الباب فجلس في مكتب الامن وهو خائف من ان تظهر له‘واذا بها امامه تنظر له وتبتسم مرعي برعب : ابعدي عني انا مش حملك. رانيا بزعل : يعني مش عايزني ؟ مرعي برعب : ايوه ابعدي عني ابعدي. رانيا بمكر : عايزني ابعد عنك تنفذ اللي هطلبه منك. مرعي برعب : حاضر هنفذ بس انت ابعدي. رانيا : في جواب علي المكتب قدامك تحطه في شنطه بنت الراجل الصعيدي. مرعي بخوف : حاضر هحطه بس امشي بقا. رانيا : همشي بس هجيلك تاني. واختفت من امامه وظهر الجواب علي المكتب تردد للحظات قبل ان ياخذه فسمع صوتها في اذنه فانتفض والتفت يمينا وشمالا فلم يجدها فاخذه ووضعه في جيبه‘ولم يضعه في حقيبة الفتاه مر اسبوع وهو في جيبه وهو لا يريد وضعه فظهرت له في غرفته فانتفض من علي السرير قائلا : انت رجعتي تاني ليه انا مش اخدت الجواب. رانيا : بس منفذتش الباقي. مرعي بخوف : انا مبحبش اازي حد حرام عليكي. رانيا بغضب : يبقي ماتلومش الا نفسك. وبدأت تظهر له وهو يتكلم مع السكان فيرتعب ويفزع حتي بدأ السكان يظنونه مجنون‘ فلم يكن امامه سوي تنفيذ طلبها ووضع الجواب داخل حقيبة الفتاه‘وفي نفس اليوم سمع صوت والدها وهو ينهال عليها ضربا ويتهمها بانها علي علاقه بشباب واذا بصوت صراخ وكان شئ وقع علي السلم‘فاسرع مرعي الي هناك ليري ماذا حدث فاذا بها ابنة الرجل وهي تحاول الفرار من يد ابيها‘وقد وقعت وتوفت في الحال صعق مرعي وفزع وكان يشعر بالذنب فهذا حدث بعد ان وضع الجواب في حقيبتها‘وبعد عدة ايام ظهرت له رانيا مره اخري فارتعب منها . مرعي برعب : انا مش عملت اللي انت عايزه راجعه تاني ليه ؟ رانيا : انت عايزني اسيبك بحتة جواب لاء طبعا لسه في حجات تاني. مرعي برعب : اسمعي اعملي اللي تعمليه مش هعمل حاجه تأزي حد تاني. رانيا بمكر : ومين قالك انك هتازي حد انت هتعمل نار في الاوضه اللي فاضيه اللي فوق بس. مرعي بخوف :وده مش هيازي حد يعني. رانيا : لاء طبعا انت هتجيب فتيل طويل وتوصله بازازه فيها بنزين وتولعه وتنزل‘ هيعمل انفجاو بسيط وحريق بس يعني محدش هينضر. مرعي برعب : طب وانت هتستفادي ايه من ده ؟ رانيا : لا حاجه بحب اهزر معاهم شويه. مرعي بخوف : طلما محدش هيتأزي خلاص حاضر بس تختفي ومتجيش تاني. رانيا : ماشي هختفي ومش هاجي تاني. وبعد اسبوع فعل مرعي ما اردت وعندما سمعت الجاره التي بالشقه المجاوره للشقه التي بها الانفجار قفذت من النافذه هربا من النيران فوقعت وماتت‘ فزع مرعي وصدم وكاد يموت من احساسه بالذنب وحاولت معه بكل الطرق ان يفعل شئ اخر لكنه رفض هذه المره‘ فاخبرت والد الفتاه التي سقطت من علي السلم ان من وضع الجواب في حقيبة ابنته هو مرعي‘ فاوقعه في الكلام وتاكد انه من وضعه فقتله. شكري : طب انا مش فاهم هي عملت كل ده ليه ماكانت قتلته وخلاص. الصوت من داخل الدخان : ما ينفعش لازم حد غيرها هو اللي يقتله. الساحر : روح انت دلوقتي يا جني. شكري : يعني هي قتلت مرعي عشان ترجعلي ؟ الساحر : ايوه وكل واحد هتروح له اللعنه هتعمل معاه كده. شكري : يبقي لازم تشوفلي حل يمنعها انها ترجعلي كل لما الشخص اللي نقلتله اللعنه يموت او يحصله اي حاجه. الساحر : هو في حل واحد هخلي اللعنه تنتقل من شخص لشخص يعني كل شخص توصله اللعنه هيحاول يخلص منها فيضتر ينقلها لشخص تاني وبكده تفضل بعيده عنك. شكري : ماشي بس المهم متخليهاش ترجعلي تاني. الساحر : لازم نشوف واحد ننقل له اللعنه. شكري : معرفش مفيش في دماغي حد وكمان هتخلي اللعنه تتنقل من شخص لشخص ازي ؟ الساحر : اديني عنوان العماره وهعمل تعويذه بنقل اللعنه وهحطها علي شاي وسكر تحطهم في العماره وكل واحد هيروح هناك يشرب منهم تتنقل له اللعنه. شكري : بس انا مش هروح هناك تاني يعني تخلي حد غيري يحطهم. الساحر : ماشي هعمل التعويذه دلوقتي وهتفضل في المكان هناك‘ وهعملك تعويذه تحميك منها وتخليها ما تقدرش تقرب منك تاني. شكري بغضب : وفعلا عملي التعويذه ومن يومها وانا مرتاح منها لحد ما جيتو انتو دلوقتي ورجعتوها ليا تاني. راضي : اسمع احنا جينا هنا ليك عشان نحل المشكله ونزيل اللعنه عنك خالص. شكري : وانت هتقدر تعمل اللي اكبر ساحر معرفش يعمله ؟ راضي : يعني اعتقد ان شاء الله . شكري : يعني تقدر ولا لاء عايز جواب صريح ؟ راضي : ايوه اقدر ان شاء الله شكري : خلاص ماشي انا همشي معاك بس قولي هتاخد مني كام ؟ راضي : اعوذ بالله انا بعمل ده لله مش باخد فلوس. شكري : طب ماشي خلاص انا موافق. راضي : نبدأ اول جلسه دلوقتي. شكري : لاء خليها بكره اديني عنونك وانا هجيلك بكره ونبدأ من بكره. راضي : خلاص اتفقنا بس في حجات هطلب منك تنفذها لازم تنفذها ؟ شكري : حجات زي ايه ؟ راضي : ده شيطان والشيطان يتحارب بالايمان. شكري باستنكار : اه هو انت من بتوع القرأن والحلال والحرام عموما هعمل اللي عايزه بس من بكره. راضي : خلاص اتفقنا. واعطي راضي عنوانه لشكري وخرج هو نور‘نظر نور الي راضي قائلا :تفتكر هيجي بكره ولا كان بيوزعنا عشان يخلص منا. راضي : مش عارف بس مصلحته انه يجي ومفيش ساحر هيقدر يخلصو من اللعنه . نور : وانت فعلا هتقدر تخلصو منها ؟ راضي بابتسامه : انت مش واثق فيا ؟ نور : انا واثق فيك والا مكنتش مشيت معاك من الاول. راضي :وهو ده اول العلاج وعموما حتي لو مجاش احنا هنعمل جلسات من بكره ليك انت. وظلا يتحدثان حتي ذهب كل واحد منهم الي منزله‘اما شكري بعد خروجهم من عنده خرج هو الاخر وذهب الي الساحر ودخل له وجلس امامه الساحر : ايه اللي جابك تاني ؟ شكري بضيق : في واحد من اللي اتنقلتلو اللعنه جاني وجابها تاني وانا جيلك تخلصني منها نهائي. الساحر : قولتلك قبل كده ده مستحيل. شكري : بس انت قولتلي ممكن تنقل اللعنه لواحد نقل دائم . الساحر : ايوه بس ده ممكن يتسبب في موته او تدمير حياته كلها او قاطعه شكري قائلا : مايهمنيش المهم تخلصني منها. الساحر : ماشي هتلي حاجه من اتره وتعالي بكره وانا هخلصك منها نهائي بس تعمل حسابك علي مبلغ كبير. شكري : هجبلك كل اللي انت عايزه. خرج شكري وقد عقد العزم علي نقل اللعنه الي احد منهم ولن يهتم بما سيحدث له‘كان يسير في الطريق وهو سعيد فاخيرا سيتخلص من هذه اللعنه‘راي فتاة اعجبته وكان يعرف انها من فتايات الليل اقترب منها وهمس في اذنها : ماتيجي معايا يا جميل. الفتاه بضحك : ايه ربنا فك نحسك‘ وضحكت ضحكه رقيعه. فتضايق شكري ونظر لها بغضب فضحكت ضحكه خليعه وقالت بسخريه : لاء ماتنرفزش نفسك ليطقلك عرق ولا حاجه ‘وضحكت نفس الضحكه الركيعه. فذهب شكري من امامها وهو غاضب جدا دخل الي شقته واغلق الباب وظل يصرخ ويكسر في الاشياء : انا هفضل كده لحد امتي‘لامتي هفضل عايش ومش عايش امتي هخلص بقي من اللعنه دي(ونظر الي الكلمه علي يده)انت سبب كل اللي انا فيه انا هشيلك بايدي. واخرج شفره من جيبه وبعض حبوب المخدر ابتلعها وامسك الشفره وبدأ يحاول ازالة الكتابه من علي معصمه فقطع شريانه شكري بالم : اه ايدي ايه كل الدم ده اه اه اه وضع يده الاخري فوقها ليمنع تدفق الدم وتحرك ناحية الباب ليخرج فانزلق بسبب ماء علي الارض فوقع ولم يستطع ان يقوم بدأ يشعر بتشوش بالرؤيه وفجأه بدأ يري بعض اثنين يقتربين منه. شكري بتشوش : مين اللي هنا انتو مين. واذا برانيه تنظر له بغضب شديد وتقول : جه وقت الانتقام جه وقعت بين ايدينا كل اللي ازيته جاي ينتقم منك . وصرخت بغضب مما افزع شكري‘ لكنه لم يستطع الحركه كانه تجمد مكانه‘اقترب منه شخص اخر ونظر له بغضب‘ دقق شكري النظر له انه مرعي ارتعب شكري مرعي : انا جاي انتقم منك زي ما دمرت حياتي وامسك كل منهم مطرقه وبدأ ويضربه بها وهو يصرخ لكن دون صوت وهم ييزيدون في تعذيبه. عاد نور الي منزله وكان ذهنه مشوش فكل ما سمعه كان شئ غريب كيف لانسان ان يدمر حياة الاخرين ليعيش‘سلم علي والدته ودخل الي غرفته توضأ وصلي ونام ولكنه لاول مره ينام نوم هادئ دون اي كوابيس استيفظ في الفجر توضئ وصلي كان يشعر براحه لا يعرف سرها قرأ بعض الايات وظل مستيقظا حتي موعد ذهابه لراضي خرج من غرفته وجلس يتناول الإفطار مع والدته نظرت اليه وفاء بابتسامه :ايه النشاط ده صحيت لوحدك وفي الفجر لقيتك صاحي وشكلك مبسوط ربنا يسعد كل ايامك. نور بسعاده : فعلا يا امي حاسس بسعاده زي ما يكون كان في هم علي قلبي وانزاح. وفاء بابتسامه : ربنا يحوش عنك كل هموم الدنيا يا حبيبي ويوسع رزقك ويفتح لك الابواب المقفله نور وهو يقبل يد والدته : ربنا يباركلي في عمرك يا ست الكل انا خلصت اكل وماشي عايزه حاجه ؟ وفاء : لاء يا حبيبي خلي بالك من نفسك واقرأ الاذكار وانت نازل. نور بابتسامه : حاضر يا احلي ام في الدنيا. وقبلها في خدها وذهب الي راضي رن جرس الباب فتح له وادخله الي غرفة الضيوف وجلسا معا لاحظ السعاده علي وجه نور راضي : حاسس انك مبسوط ومرتاح. نور بسعاده : فعلا مش عارف ايه سببها بس ده حقيقي. راضي : وانا كمان حاسس بنفس الشئ وفي حجات مش فاهمه بس عموما هنستني شويه لحد لما يجي شكري عشان نبدأ الجلسه. نور : تفتكر اصلا انه هيجي ؟ راضي : مش عارف بس عندي امل.
عدد المشاهدات : 32
أضيف يوم : 01/09/2019