الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية هوس عشقك
البارت 18
يخرج هو صاعدا الي سيارته ليذهب اليها وبمجرد دلوفه الي الغرفه يتفاجأ بها فارغه يجن جنونه خوفا ع فقدانها يصرخ باعلي صوته لياتيه الطبيب في ذعر ادم بغضب :_هي راحت فين الطبيب بخوف :_هي مين ادم :_انت هتستهبل مراتي الطييب:_ ااه والدتها جات واخدتها ومكنتش اقدر امنعها يذهب ادهم من امامه في غضب ويتوجه الي بيتها ############ كوثر :_ براحه ي بنتي اكيد جوزك هيزعل اننا خرجنا من غيره سيلا :_ ي ماما دا شويه تعب واجهاد من الحمل بس وبعدين متقلقيش مش هيقول حاجه كوثر :_مش عارفه ليه فيه حاجه ومخبياها عليه بس اللي تشوفيه ي حبيبتي يقطع حديثها الجرس تذهب لتتفاجأ به كوثر :_ ازايك ي حبيبي ادم :_ الحمد لله ي طنط خي سيلا هنا كوثر :_ ايوا يبني وحاسه ان فيه حاجه ومخبياها عليه ادخلها يمكن تقولهالك ادم مستغل الفرصه _ متقلقيش ي طنط انا هدخلها يدخل ادم الي الغرفه فلا يجدها ليسمع صوت الماء ليستنتج وجودها تخرج من حمامها وهي ترتدي هوت شورت وبادي قصير لعدم وجود ملابس لها غيره لتتافجأ به وعيناه تتجول علي كل انش فيها سيلا :_ انت ازاي تدخل هنا بعد ال عملته انا مش قولتلك مش عايزاك انت مبتفهمش يقترب منها ويقبض علي يديها بيد واحده واليد الاخري يمررها علي شعرها المموج الذي تتساقط منه قطرات الماء ويردف هششش لسانك دا طول علي فكره وبعدين ماما براا واكيد انتي فاهمه انها متعرفش تذهب الي الاريكه المقابله وهي تمسح في دموعها :_ انت ليه عايزني ضعيفه حبيتك اووي وفلحظه دمرتني وثقت فيك بردو اووي وخونتني ادم انا عمري م هقدر استحمل خيانتك ليه ي ريت نتطلق وصدقني محدش هيعرف ب الموضوع دا وهقولهم اني انا ال مش مرتاحه وعايزه كدا يذهب اليها ادم ويلمس ابهامه دموعها ويقبل راسها وياخذها بين اضلاع صدره ويردف انتي لو فعلا زي ما بتقولي بتحبيني اوي كنتي لازم تعرفي اني عمري ما افكر اني اخونك واني قد اي بحبك انا بس كل ال عايزه منك انك تيجي معايا مشوار وبعدها هعملك ال تطلبيه ودا وعد مني بس بلاش اشوفك كدا انا هخرج استناكي برا ع ما تجهزي بس ي ريت تفهمي ان هنا مفيش غيرك يتركه بعد انهاء كلماته ويذهب الي الخارج حتي لا يظهر ضعفه امامها ########## في غرفه كارمن كارمن :_ مرواان مروان :_ ..... كارمن :_مروووااااااان مروان :_عايزه اي ي مجنونه كارمن :_انا عايزه اروح لسيلاا اكيد محتجاني جمبها مروان :_ وطي صوتك شويه محدش يعرف ب للحصل انتي هتفضحي الدنيا وبعدين متقلقيش زمانهم اتصالحو اصلا لان كل دا كان مجرد كدبه من لارا كارمن :_ وانت حافظ اسمها اووي ما شاء الله مروان :_ انتي هتقلبي عليه ولا اي كارمن :_ اصلا كنت متاكده دا ادم عز الدين يبني مروان بغيره :_ طايب تعالي بقاا وانا اويكي مروان عز الدين هيعمل اي وبلحظات انتبه لانفاسها كانت جالسه علي سريرها بنصف وعيها من غيرته وقربه ومسكها من ذراعها وبدأ في رفع ذقنها وهو يردف مالك ي قطه اطلقت شهقه توتر واخذ يمرر يده خلف رقبتها اتيعت ابتسامتها بجراءه وتقترب منه وتضع يديها علي صدره رافعه جسدها الي اعلي لتهمس في اذنيه وهي تشير الي بطنها فيها دا ال هيمنعك انا لسه ف الاول لتطلق ضحكه عاليه وتبدا ف المغادره بانتصار ليصر علي اسنانه قبل ان يقبض علي ذراعها ويديرها له ويخملها بين ذراعيه ويبدا في اخذها بين احضانه ويبدا في نومه وهو يهمس لها بس اكيد مش هيمنعني انك تفضلي ف حضني ليستلقي بها وهي تعانقه بدلال ليضرب هو طرف سبابته في انفها بابتسامه وهو يردف طفله ############# تدخل الي غرفتها بغير اهتمام الي تلك الذي يراقبها تسير في ارجاء الغرفه بانوثه غير مقصوده في اظهارها ليحكم قبضته علي ذراعها ليجرها الي حصنه التي لاتمانع الاستمتاع بدفئه نور :_ عمر ابعد انا زعلانه منك ع فكره عمر بضحكه :_ الله بس انا مش زعلان براحتي بقااا نور :_ عمر انت شكيت فيه ابعد عني عشان بجد ال عملته دا ميتفسرش غير كدا عمر بجديه :_ لا يتفسر انها غيره لما تكدبي عليه وتقولي انك رايحه عند مامتك وفجأه تروحي مكان تاني نور :_ ذنبي اني كنت عايزه اتاكد واعملهالك مفاجاه عمر وهو يحاصر باحدي يديه خصرها ويمرر الاخري علي بطنها برقه تدب القشعريره بجسدها ويردف انتي احلا حاجه حصلتلي في حياتي انتي كل يوم مفاجأه ليه بس المره الجايه هنروح سوا ولدكتوره هااه مش دكتور انا راجل وبغير ليحتك بسبابته علي طرف انفها بغمزه من عينيه ويأخذها ليشبع من رائحتها بين احضانه ############ كانت نائمه علي سريرها ليدخل ويتجها لها ويبعد الغطاء عنها ويحملها بين ذراعيه وعينيه تتحول علي ملامح وجهها ادهم :_ غمصي عنيكي اختبئت في صدره ويأخذها الي الجامب الخلفي من القصر دون ملاحظه احد لتفتح عينيها وتلقي بالعطور المليئه بالمكان والزهور المنتشر والمياه التي تتساقط من تلك النافوره لتدعب بأناملها القطرات بطفوله قرب جسده من جسدها وامسك بها بتملك واصابعه بدأت بالتجول علي شفتيها ليردف ادهم بعشق شكلك مش هتبدأي تمام يبقي نبدا احنا ليقبلها اغمضت عينيها لتيذوب شوقا بينما هي تاهذ بعض قطرات الماء البارده وتلصقها بوجهه ليتنهد بغضب وياخذها مجددا بين ذراعيه ذاهبا الي غرفه جانبيه وهو يردف طايب انا هوريك اللعب ال بجد بقاا وانقض علي عنقها ويترك اثرها لتضع يدها علي صدره ندا :_ خلاص اخر مره ادهم :_ لا ابقي كرريها انا عن نفسي مش ممانع ويتركها لتلتقط انفاسها ليتقي هو بانظارها العاشقه المغريه ليلخذها معه لاستكمال عقابها وهو يردف بضحك بصي احنا هنا في اجتماع مش هتطلعي من هنا غير لما يخلص وياخذها معه في هوسه
عدد المشاهدات : 43
أضيف يوم : 18/08/2019