الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية هوس عشقك
البارت 06
وطل القمر بمنظره الذي يأخذ الأذهان إلي ما هو يسحر العقول ونجد ف حديقه القصر تجلس ندا وهي شارده ف احدي رواياتها الجديده "أيعقل عشقك لي" وكانت هائمه ف وصف البطل ومغامراته وفجأه يأتي ادهم اليها ولكنها غير واعيه او منتبهه له ادهم وقد اصابه الفضول والتقط منها الروايه وعند التفاتها وجدته هو ندا بإنزعاج:_والنبي ي ادهم عايزه اكملها ادهم بغزل:_لأ انا مش عايز حاجه تشغلك عننا ندا:_بس انا بحبها وبحب خالد و ادهم:_ نعم ي ختي مين خالد دا كمان ندا بمكر:_دا الحب كله م انت لو شوفته بيحب هبه ازاي وتعمل زيه ادهم وهو يقترب منها رويداً رويداً ويهتف بصوت جعلها غارقه فكانت كالمنوم مغناطيسياً امام اقترابه الطاغي :_طايب م تقولي طاايب كان بيعمل اي وانا انفذ متخافيش احنا بردو شاطرين وبنفهم وانهي كلامه بغمزه ندا بخجل :_انت قليل الادب ع فكره فضحك ادهم بشده ع م تفوهت به صغيرته فهو يعشق خجلها الممزوج بالحده والتمرد فأخد يمسك وجنتها ويهتف :_بكرا هتبقي مراتي وساعتها ابقي وريني هتقولي الكلمه دي ازاي ندا:_ اوعي وبطل غلاسه بقااا ادهم :_وهو يرفع احد حاجبيه ويزيح يده من ع وجنتها :_ بقاا انا غلس ندا :_ اه ورخم كمان ادهم :_طيب ي ندا شوفي مين ال هيديكي الروايه ندا :_لا اوعي تقول كدا انا بهزر معاك ادهم وقد تماسك ضحكاته :_ طايب بس انتي لازم تصلحيني علي ال انتي قولتيه دا انا محبش مراتي تزعلني كدا ندا بخجل :_اسفه ادهم بغيره :_ ايوا اقعدي بقاا اضحكي عليه بكلمتين ندا :_طاب اعمل اي بس انا عايزه اقراها ادهم :_ طايب هسالك سؤال لو الاجابه عجبتني هتاخديه واخد يقترب منها اكثر ويهتف :_انا ولا خالد البتاع دا ندا وهي تلعن نفسها ع استسلامها له وعدم مقاومته بل وانها استمتعت بذلك القرب ابتسم ع توترها وخجلها وهو يري تأثيره الطاغي عليها فهو حقاً تمتلكه الرغبه ف تقبيلها وهتف بنبره خبيثه :_ للدرجادي انا احلااا ندا فكانت سوف تلقنه درس ع عمده ف خجلها ولكنها تذكرت تلك الروايه :_ طايب هات الروايه بقااا م دام عرفت ادهم :_ لا احب اسمعها منك ندا واخذت تلعب ف ياقة قميصه بدلع :_ حبيبي م انت عارف ان مفيش حد يقدر ياخدني منك وانك اول حب واخر حب ف حياتي وانك اصح ادمان ليه .فهل لعاشقه مثلي أن تقف عن الدوران .وان لاتستنشق اكسجين الحب بأنحراف وادمان . ادهم وهو لم يستوعب تلك الكلمات التي خرجت من تلك اللؤلؤتين الصغيرتين :_ ندا خدي الروايه وامشي من هنا انا مش مسئول عن اي حاجه ممكن تحصل دلوقت ندا :_وقد اخذت رواياها منه وسط ضحكاتها التي اسرت قلبه وصعدت الي غرفتها وظل هو ف الحديقه حتي دلف عليه ادم ونور وصعدت نور لغرفتها وظل مع مروان يتحدثان ودلفت ندا الي غرفتها ف سعاده غامره لا تعرف لها مدي فها هو يغير عليها من شخص غير مرئي تعترف به فقط كلمات مندثره ف سطور تحويها روايه ووجدت تحتضن نفسها تريد النوم حتي تراه ف منامها وفي الحديقه نجد ادهم يتحدث مع مروان ف علاقته مع اخته فيقول له ادهم :_ بص بقا ي ابو نسب اختك دي تخصني مروان وهو يضيق عينيه ويرفع احدي حاجبيه:_ متتظبط ياض دي اختي بردو ادهم :_جرا اي يعم من اولها كدا بس ماشي هاا اي رايك مروان:_ والله انت عارف رأي من زمان انا وجدي المهم ندا ويلاا بقا تصبح ع خير مش فضيلك ادهم :_ماشي يسطا وعقبالك مروان وهو يغادر قريب يلاااا ################ وفي صباح يوم جديد في موعد الافطار نجد ادهم يتسلل الي غرفه ندا فدخل بهدوء ولم يلقها حتي ظهرت وهي تخرج من حمامها ترتدي هوت شورت لونه زهري وتوب ابيض يرسم عليه ميكي ماوس وتجفف خصلات شعرها المموج الساحر الذي كان يشتاق لإستنشاق عبيره فعند رفع نظرها للتوجه للمرأه وجدته يحملق النظر فيها وهو متسع العينين فأيقظه من شروده صوتها انت بتعمل اي هنا فأخذ يقترب منها وهي تبتعد حتي التصقت بالحائط وسكتت عندما ادركت ان لا جدوي من كلماتها واحست بأنفاسه تخترق عنقها وعطره الرجولي يتردد ع انفها فكان اقوي مخدر لعقلها ادهم :_ انا كنت جاي عشان اقولك اني كلمت مروان ف موضعنا وهو موافق وهكلم جدي انهارده ندا :_طايب ممكن تبعد بقاا عشان نتكلم رد عليها بصوته الرجولي انا اصلا مش جي عشان نتكلم انا خلاص قررت الخطوبه الاسبوع دا وبعدين انتي لسه عايزه تتكلمي بعد كل بتعمليه فيه دا ندا وهي تمطت ف شفتيها السفليه بس انا ... هتف ادهم :_كلمه كمان وهنخليه فرح وتركها وسط افكارها فهي تريده اكثر منه بأشواق ولكن ليس بتلك السرعه فهي تحلم بمثل هذا اليوم ولكنها اقسمت انها سوف تكون اجمل مما تتوقع وتجعله يهوس بها اكثر مما يكون **************** **************** وفي الاسفل نجدهم يتناولون وجبتهم وتدلف عليهم ندا بعدما ارتدت ملابسها وتجلس ف مقعدها المقابل له وبعد مده ليست بكبيره ادهم :_احم احم جدي كنت عايز اكلم حضرتك ف موضوع امير :_ قول يبني سامعك خير ادهم :_ بصراحه ي جدي انا عاوز ارتبط ب ندا ندا وقد بدأت علامات الخجل الطاغي الذي مازال يعشقها الجد:_انتو عارفين رأي ندا مش هتلاقي احسن منك ولا انتي اي رايك ي ندا ندا :_ ال يشوفه مروان وحضرتك ي جدي انا موافقه عليه ادهم :_ قولي بقااا انك موافقها الجد :_ بطل ي واد المهم الخطوبه ان شاء الله الخميس الجاي وكانت هناك من تصيب مروان بنظرات حزن فلولا عقابه لها لكانت ملكه الان ----------------------- سيلا وهي ف طريقها للقصر من تسبب ف شغف قلبها ي تراا هببقي هناك ولا اي وفجاءه قاطعها السائق :_وصلنا ي هانم نزلت من السياره متجهه الي القصر وفي الحديقه كان ادم يسرع ف خطواته للذهاب الي عمله وفجأه اصدمت سيلا بشخص فوجدت نفسها ملتصقه بصدره الصخري ولكنها عند استنشاق عطره الرجولي ادركت انه وكان هو ينظر لها ليشبع من عيناها فطوال الليل وتفكيره منحصر عليها لا يفكر بشئ الا بها كاد ان يجن سيلا:_ ادم لو سمحت ابعد شويه وما هي الا ثواني حتي امسك بخصرها النحيل حتي اصبح جسدها ملتصق بجسده وجبينها ملتصق بصدره الصخري فكانت تسمع دقاته تتحرق وتدق كالطبول فهذا طبيعي لوجود حوريه حياته فأخذ يتفوه وهو يستنشق عبير رائحتها متحاوليش تبعدي انتي مكانك دا معايا انا ومازال معتنق جسدها النحيل بيديه الكبيرتين وعندما ادرك انهما ف الحديقه ابتعد عنها بس صدقيني مش هبعد كتير وما ان ابتعد ففرت هاربه من ملجأها ------------------ وفي داخل الفصر نجد الفتايات ينتظرونها وتدخل سيلا نور:_ كل دا تأخير سيلا:_ اصل ي بنتي اصل يعني نور :_ اي ي بنتي انتي قبلتيه ولا اي ندا :_ يخربيت البرود انا فاضل ع الخطوبه يوم ولسه مجهزتش حاجه سيلا:_ اولا كدا يلااا بينا ع المول نجيب الفساتين ونجيب كل حاجه هنحتاجها ثانيا بقاااا انا قولت لماما واستأذنت منها اني هفضل معاك ي قمر هنا الليله عشان متقلقيش خالص ندا :_ اوباااا هي دي صديقتي الصدوقه 😂ووسط مرح الفتايات سيلا:_ طاب يلاا بينا بقااا ---------------- ونجده يترأس مكتبه ويحاور عمر ف هاتفه ادم ؛_ ايوا ي باشا محدش بيشوفك عمر :_ ي عم انا ال عايزك اصلا ادم :_طاب يلا انا ف الشركه هستناك ________ وف احد المولات الفاخره سيلا:_ وقد وقع نظرها ع فستان ف غايه الروعه والجمال وبالفعل اخذته ونجد كل من الفتايات اخذت م تريد ثم توجهو الي كوفي شوب وهنا رن هاتف ندا فتركتهم وذهب لتحدث ادهم :_ حبيبي خلصتي ولا لسه ندا :_ اه خلصت وجبنا كل حاجه ادهم :_ هو انا اديتك هديتك ندا :_ لأ هديه اي ادهم:_اي دا لا لا ازاي ينهار ابيض طايب استنيني انهارده لازم تاخديها ندا:_ وقد فهمت مقصده ندا:_............ ادهم :_ادفع عمري واجي اشوف خدودك دلوقت ندا بفزع :_بعد الشر عليك متقولش كدا ادهم :_اخيرا سمعت كلمه حلوه ع الصبح ندا :_ سلام بقااا ي ادهم عشان البنات مستنيني ادهم :_ ماشي ي عشق ادهم سلام مؤقت ########### ونجد رحمه ف القصر تأمر وتنهي حتي تجهز ليوم ف غايه الجمال يوم كانت تحلم به فهي تريد الاطمئنان ع ابنتها وتاتي الفتايات من خلفها كارمن :_ازيك ي احلا عمتو وطبعت قبله ع كف يدها رحمه :_حبايبي خلصتوا كل حاجه نور:_ اه ي ماما كله تمام رحمه :_ طايب ي بنتي اطلعوا ارتاحوا فوق بقااا وانتي ي سيلا ي حبيبتي عندك الجناح بتاع ادم فوق نامي فيه الليله سيلا:_لا ي طنط ربنا يخليكي انا هنام مع نور رحمه :_ وليه بس ادم اتصل وقالي انه عنده شغل ومش هيجي غير الصبح سيلا :_ خلاص حاضر ي طنط وصعدوا الفتايات كل منهما الي غرفتها ودلفت نور سيلا ع جناح ادم واخذت تتجول بفضول وبعدما احست بارهاق ارادت ان تستحم ولكنها تذكرت انها لم تاتي معها شئ فذهبت الي نور واخذت منها احدي بيجاماتها فكانت تتكون من بنطال من اللون الرمادي وتيشرت بينك ودلفت الي مسكن حبيبها وهوسها ثم توجهت الي المرحاض وخرجت وهي ترتدي تلك البيجامه التي جعلتها ف غايه الجمال والانوثه ثم سقطت ع سريره من كثره الارهاق واندثر شعرها ع الوساده فكانت حقيقي حوريه طاغيه الجمال وكان ادم منذ وقت قليل انهي عمله مبكرا وقرر الرجوع الي القصر كان قد نزل من سيارته ودلف الي داخل القصر وصعد تلك الدرجات وصولا الي الطابق العلوي والقي بيده ع مقبض الباب
عدد المشاهدات : 71
أضيف يوم : 17/08/2019