الموقع على فيسبوك
لاحقا

روايات حلوه وشيقة

رواية الحب الحرام
البارت 17
ويسافر شريف ويذهب عمر الي شقته وهناك يتصل بكايلا عمر: الوو...كايلا...بقولك ايه تعاليلي دلوقت حالا....مش وقته يا كايلا مافيش قدامنا وقت غير يومين بس....تعاليلي علي العنوان ده.............يلا وبعد وقت قليل تذهب كايلا لعمر كايلا: خير ياعمر ف اييه ...وايه الشقه دى عمر: دى شقتنا بس كنا قافلينها.......المهم عاوزك معايا ف موضوع ومحتاج مساعدتك جدا كايلا: موضوع ايه عمر: ف خطه ناوى اعملها هجيب بيها مانويلا الارض ويبقي سي سيف يورينى هيعمل ايه بقي كايلا بخبث: انت ناوى علي ايه ياعمر عمر ويبتسم بخبث هو الاخر: هو اللي فكرتى فيه يا كايلا كايلا: يا ابن اللعييبه......بس.. عمر: بس ايه كايلا:يعنى....مش عاوزين نئذيها ياعمر..ها عمر: لا ماتخافيش انا مش هئذيها انا بس عاوز سيف شوفها وهى ف حضنى مش اكتر كايلا:تماام .....بس هنجيب مانويلا هنا ازاى وهنجيب سيف يشوفها ازاى عمر: هقوولك ياستى......انا هستعين بتليفون امايا لانه هو اللي هيجيب مانويلا بس طبعا من غير ما امايا تعرف....وهكلمها عليه بس طبعا شات وهعرفها ان انا تعبانه وكدا وبرضو كل ده ع اساس انى امايا طبعا واكيد مانويلا هتروحلها تطمن عليها كايلا: اكييد عمر: هعرفها ان امايا قاعده ف الشقه هنا عشان ماتبقاش معايا ف الفيلا لوحدها عما بابا يجى من السفر كايلا: وبعدين عمر: وبعدين مانويلا هتيجى هنا الشقه تشوف امايا هكون انا قبلها جايب واحده وهتعمل انها الداده عشان نسبك الخطه ومانتكشفش وف الوقت ده انتى هتتصلي بسيف بس برقم غريب وتغيري صوتك وتقوليله ان مانويلا معايا دلوقتى وتديله العنوان...وينظر امامه ....وخلي الباقي عليا انا بقي كايلا: يا ابن الاييه ياعمر دا انت ولا زعيم عصابه ...جتلك الفكره دى ازاى عمر: الافلام يا حبيبتى ماخلتش حاجه الا وعملتها....المهم عرفتى انتى هتعملي ايه كايلا: كله تماام...........بس هنفذ امته بقي عمر: المفروض بكره عشان بابا جاى كمان يومين وانا مش عاوزه يعرف حاجه كايلا: خلاص اوك........انا هقوم امشي بقي دلوقتى عمر: اوك.....وخلينا علي اتصال مع بعض بقي مااشي كايلا: مااشي......سلام عمر: سلاام .................................................. ....... وياتى تانى يوم والكسل يسيطر علي مانويلا ولا تذهب للجامعه امل: ايه يا حبيبتى مش هتروحى الكليه النهارده؟ مانويلا: والله يا ماما مكسله خاالص..انا هقضي النهارده مذاكره ف البيت وخلاص امل: اوك ...بس شدى حيلك بس عشان ماعاتش حاجه عن الامتحانات مانويلا: ماشي يا ماما...بعد اذنك بقي انا طالعه اوضتى امل: اتفضلي يا حبيبتى وتصعد مانويلا غرفتها وياتيها اتصال من ...سيف مانويلا:الوو...اذيك ياسيف سيف: ايه يا مانويلا ماجتيش النهارده ليه مانويلا: والله ياسيف كنت مكسله وقولت هذاكر ف البيت النهارده سيف: علي فكره انا متابع الجدول بتاعك وكان عندك محاضره مهمه النهارده...مش عوايدك يعنى اول مره تعمليها وتغيبي مانويلا: خلاص بقي مش هتتكرر تانى سيف: ماشي ياستى عالعموم هبقي اشرحلك المحاضرات اللي فاتتك دى مانويلا مبتسمه: ربنا ما يحرمنيش منك يا حبيبي سيف: احم...وحشتينى علي فكره مانويلا: احم.. وانت كمان اووووى علي فكره سيف: طيب ياست مانويلا هسيبك بقي عشان تذاكرى....وتذاكرى هاا تذاكرى ..مش تقعدى تلعبي وتسيبي المذاكره مانويلا: هههههه حاضر يا حبيبي مش هلعب سيف: ماشي يا حبيبتى......يلا سلام مانويلا: سلااام .................................................. ........................ وف نفس الوقت يذهب عمر للفيلا ويسال علي امايا ويجدها ف غرفتها ولحسن الحظ يجد هاتفها ف الاسفل عمر لنفسه:ايه ده دا انا حظى حلو بقي والقدر بيساعدنى لوحده وياخذ هاتفها ويضعه ف جيبه ويذهب للخارج .................................................. ........................... ونذهب عند مانويلا وهى تراسل وعد علي شات الواتس اب مانويلا: وبعدين يا وعد وعد: وبعدين ايه يا مانويلا مانويلا: بلاش تعملي فيها عبيطه بقي...انتى بحبي عبدالرحمن ...صح وعد: ها..بحبه!!...ايه الكلام ده مانويلا: لا دا انتى اللي ايه الكلام ده...وعد انتى بتحبيه..انتى ما بتشوفيش نفسك اما ببتكلمى عليه.....وعلي فكره بقي من كلامك شكله هو كمان بيمووت فيكى وعد: عاوزه الصراحه مانويلا: ومش عاوزه غيرها وعد: واحنا صغيرين كنا بنحب بعض اووى حب عيال كدا كان يقعد يقول انا مش هتجوز الا وعد وانا اقول انا عمرى ماهتجوز غيرك يا عبد الرحمن انا بحبك عشان انت بتجبلك شوكولاه كتيير اووى وفضل بعدها يجبلي شوكولاه كتيير اووى ويقولي عشان تفضلي تحبينى ومش تتجوزى غيري..وبعدها كبرنا بقي وكل واحد ف حياته وبعدنا عن بعض باجسامنها لكن عقلنا وقلبنا لا ودلوقتى لما بشوفه واتكلم معاه قلبي رجع يدق تانى واحس انى مبصوته اووى وهو كمان كدا انا علي طوول بحس بيه من غير مايتكلم مانويلا: يخربييييييييتك كل ده وتقولي حب ايه.....دا انتو عدتونا انا وسيف بكتيير بس الفرق انكو لسه ما اعترفتوش لبعض وعد: امممم صح..........المهم عامله ايه مع سيف مانويلا: الحمدلله كويسين ....اااه فكرتينى انا لازم اذاكر دلوقتى انا وعدت سيف بكده وعد: طيب قومى ذاكرى بقي مانويلا: مااشي........ايه ده امايا فتحت واتس اهى...انا ماكلمتهاش من زمان....هكلمها شويه وبعدها ابقي اذاكر بقي ههههههه وعد: ايوون هتذاكرى اووى هههههه...طيب انا هقفل دلوقت نهله بتنادى عليا..سلاام مانويلا: سلام وترسل لامايا مانويلا: امايا اذيك يا حبيبتى....فينك كدا مختفيه امايا(عمر): كويسه يا مانويلا مانويلا: لا شكلك مش مطمنى مالك يابنتى عمر: تعباانه اووى يامانويلا مش بتحرك من السرير مانويلا: يا حبيبتى...ليه كدا وتعبانه من امته عمر: من امبارح بس مانويلا:يا حبيبتى....انا لازم اجيلك حالا اطمن عليكى عمر وتهللت اساريره: لا ياقلبي ماتتعبيش نفسك مانويلا: تعبك راحه يا حبيتى ساعه وهكون عندك..مش انتى قاعده ف الفيلا مع عمك برضو ويلحقها عمر: لالالا.انا عمى سافر امبارح وانا روحت قعدت ف شقته اللي مقفوله مع الداده عشان ما ابقاش مع عمر لوحدنا ف الفيلا واما عمى يجى هرجع تانى مانويلا: طيب ادينى العنوان يا حبيبتى عمر واخيرا وصل لهدفه: اوك.....اكتبي عندك.....................................مستنياكى يا حبيبتى ........سلام مانويلا: سلااااام ......... وبعدها يمسح عمر كل الرسائل التى ارسلها لمانويلا وايضا الرسائل التى ارسلتها له وذهب للفيلا مره اخرى ولحسن حظه ايضا لم يجد امايا ولازالت ف غرفتها فاخرج الهاتف من جيبه ووضعه مكانه مره اخرى ولا من شاف ولا من درى وبعدها نزلت امايا ووجدت عمر بالاسفل: عمر..انت بتعمل ايه هنا عمر: هاا...لا انا جاى اخد حاجات ليا كدا نسيت اخدها وانا ماشي امبارح امايا: اوك......وتاخذ هاتفها...بعد اذنك عمر: اتفضلي وبعدها يصعد عمر غرفته واخذ يلملم اشياء ليس لها لازمه وذهب بعدها الي شقته واجرى اتصال بكايلا: الو....كايلا...كله تمام لحد الوقت مانويلا زمانها جايه ...........................بصي كمان ربع ساعه كدا تتصلي بسيف وتنفذي اللي قلتلك عليه........اوك...يلا سلام ويضحك عمر بخبث: هنشووف ياسي سيف هتعمل ايه لما تشوف حبيبه القلب معايا.....وينادى علي امراه تبلغ من العمر50 عاما...فتحيه يافتحيه وتاتى له فتحيه: ايوه يا بيه عمر: البنت اللي قلتلك عليها زمانها جايه عارفه هتعملي ايه بالظبط فتحيه: عارفه عارفه يا عمر بيه عمر: طيب ادخلي انتى دلوقتى وتدخل فتحيه المطبخ ........ وبعد وقت قليل تنزل مانويلا لامل: ماما بعد اذنك انا راحه اطمن علي واحده صاحبتى تعبانه شويه امل: امممم وانتى بتستاذنى وانتى خارجه خلاص مانويلا: اسفه يا حبيبتى اصل عارفه انك مش هتزعلينى امل: ماشي ياستى ..طيب روحى بس ماتتاخريش يا مانويلا فاااهمه مانويلا: فاهمه يا حبيبتى وتذهب مانويلا لهذا العنوان وتقف امام الشقه وقلبها كان مقبوض من شئ ماا مانويلا لتفسها: ايه ف اييه قلبي مقبوض اووى حاسه ان ف حاجه هتحصل...لا انا هرن الجرس وادخل اطمن عليها وامش ع طوول...وربنا يسترها بقي ................ وف مكان اخر تتصل كايلا بسيف من رقم غريب: كايلا: .الو...حضرتك استاذ سيف سيف: ايوه انا كايلا: حضرتك دلوقتى حبيبه القلب بتاعتك ف حضن حبيبها دلوقتى سيف: انا مش فاهم حاجه...وبعدين انتى مين كايلا: مش لازم تعرف انا مين........اللي عاوزاك تعرفه ان ست مانويلا بتاعتك دلوقتى مع عمر الهوارى ف شقته واكيد طبعا انت فاهم الباقي سيف: انتى كدابه ...مستحيل الكلام ده مستحيل كايلا: اوك........خد العنوان اهو وروح شوف المستحيل بعنيك... العنوان......................... سيف بعصبيه: مييين اللي بيتكلم كايلا: فاااعل خييير..........ههههههه.......وتغلق الخط ويستشاط سيف غضبا: معقول لاالالالا...طب هى ماجتش الكليه النهارده. ليه..ياااربي....وبعدها ياخذ سيارته ويذهب للعنوان مسرعا .................................................. .......... وتضرب مانويلا الجرس ويدخل عمر لفتحيه المطبخ وتخرج هى وتفتح الباب لها مانويلا: السلام عليكم فتحيه: وعليكم السلام..اتفضلي يا حبيبتى مانويلا: لو سمحتى ياداده قولي لامايا ان انا موجوده فتحيه: اتفصلي ادخلي يا حبيبتى...هى مستنياكى من بدرى ثوانى بس واجبلك العصير اتفصلي اقعدى وتدخل مانويلا وتجلس علي الاريكه وهى متوتره من شئ ما وتخرج فتحيه بالعصير وبحركه ذكيه تسكب العصير علي بلوزه مانويلا فتحيه: يا خرابي يقطعنى يابنتى ماكنتش اقصد مانويلا: خلاص ماحصلش حاجه فتحيه: ازاى ماحصلش حاجه وهتمشي بيها ازاى كدا مانويلا بضيق: مش عارفه فتحيه: خلاص يا حبيبتى اقلعيها هغسلها بسرعه وانشفها واجبهالك مانويلا: ايه لا طبعا.. خلاص همشي بيها كدا مش مشكله فتحيه: لا ازاى والله ما يحصل...ولا انتى بقي مش لابسه حاجه تحتها ومكسووفه مانويلا: لا انا لابسه التوب تحتها فتحيه: طيب خلاص اقلعيها بقي......وبعد الحاح فتحيه الغير طبيعى تخلع مانويلا بلوزتها علي مضض وتعطيها لها وتدخل فتحيه المطبخ لعمر.....: خلاص يابيه كل حاجه تمام عمر: ماشي يافتحيه...خدى دول بقيت حسابك وانزلي من الباب ده ..يلا وتنزل فتحيه وبعدها يفتح عمر....ازراار قميصه.................. وتقلق مانويلا من هذا التاخير وتتوتر وتنادى عليها : ياداده لو سمحتى هاتى البلوزه ويخرج لها عمر: طب ينفع عمر..........انت جيت ياقمر لوحدك ولا الهوا اللي رمالك وتنظر مانويلا وتتصدم: عمر!!...انت بتعمل ايه هنا عمر: انتى اللي بتعملي ايه هنا.......دى شقتى يامزه مانويلا: شقتك!!......شقتك ازاااااى ...دى امايا هنا وتعباانه.وو........وتنتبه مانويلا...........معقول!!..معقول امايا تعمل فيا كدا عمر: تؤ تؤ...حراام الظلم وحش ..امايا ملهاش دعوه بحاجه انا اللي كلمتك من تليفونها وانا اللي مخطط لكل ده.....وينظر لها بشراسه...بس ايه الحلاوه دى بس وتنظر مانويلا لملابسها وتستر نفسها بيدها وتبكى وتنادى علي الداده: يا داااده الحقينى بسررعه ويضحك عمر بهيستيريا: هههههه داده مين يا قطه اللي بتنادى عليها دى مشت بعد ماخدت بقيت حسابها مانويلا ببكاء هيستيري: انت حيواان حيوااان انا لازم امشي من هنا وتجرى ناحيه الباب ويلحق بها عمر ويحملها ويدخل بها غرفه النوم ويلقي بها علي السرير وف نفس الوقت ياتى سيف الي العنوان ويصعد علي الدرج بسرعه البرق ويصل الي الشقه ويجد الباب مفتوحا ويدخل علي صوت مانويلا ويجد عمر ومانويلا مع بعضهما سيف مصدوم: انتى يامانويلا!!! وتنظر له مانويلا وهى تبكى وف زهول واندهاش من وجوده: سيييف!!
عدد المشاهدات : 39
أضيف يوم : 30/08/2019