الموقع على فيسبوك
لاحقا

مواضيع مهمة ومشوقة

قصة هل الله موجود؟ مشوقة
هل الله موجود؟ تحدى أستاذ جامعي طلبته بسؤال: هل خلق الله كل ما هو موجود؟ أجابه طالب بجرأة: نعم، خلق كل شيء. قال الأستاذ: خلق الله كل شيء؟ نعم سيدي. أجابه الطالب. اذا كان الله هو خالق كل شيء بمعنى انه خلق الشر أيضا. و حسب مبدأ دراساتنا التي تحدد ما نحن عليه، فإن الله لا يمكن أن يكون بذلك السوء. أمام هذا الاستنتاج، لم يملك الطالب الا السكوت. عندها أحس الأستاذ بسعادة و فخر أمام الطلبة لأنه برهن لهم أن الايمان بالله أسطورة. في تلك الأثناء، رفع طالب آخر يده و قال: هل أستطيع أن أطرح عليك سؤالا يا أستاذ؟ أجابه الأستاذ: طبعا، تفضل. قال الطالب: أستاذ! هل البرد موجود؟ أجابه الأستاذ: طبعا موجود! أي سؤال هذا! ألم تحس بالبرد يوما؟ حينها قال الطالب: في الحقيقة، يا أستاذي، البرد غير موجود. حسب قانون الفيزياء، ما نعتبره بردا ليس في الحقيقة الا غيابا للحرارة. كل شخص و كل شيء يمتلك أو يوصل طاقة. تنتج الحرارة من شخص أو مادة توصل الحرارة. الصفر المطلق (-460 درجة فهرنهايت) يعني الغياب المطلق للحرارة. كل المواد تصبح جامدة و عاجزة عن التفاعل في هذه الدرجة. اذن، فالبرد لا يوجد. و ابتكرنا هذه الكلمة للتعبير عن الحالة التي لا توجد فيها أية حرارة. ثم تابع الطالب بسؤال الأستاذ: هل الظلام موجود يا أستاذ؟ طبعا موجود، رد عليه الأستاذ متعجبا. فقال الطالب: أخطأتم أيضا هنا يا أستاذ، فالظلام لا يوجد في الحقيقة، إنما هو الحالة التي لا يوجد فيها ضوء. نستطيع دراسة الضوء و لا نستطيع دراسة الظلام. بواسطة "قرص نيوتن" نستطيع رؤية كل ألوان الضوء و دراسة أطوال موجات كل لون. و في المقابل، لا تستطيع قياس الظلام. يستطيع شعاع ضوء أن ينفذ الى مجال مظلم لينيره. كيف يمكنك أن تقيس المجال الذي يحتله الظلام؟ بقياس كمية الضوء الموجودة. أليس كذلك؟ الظلام مصطلح استعمله الانسان للدلالة على انعدام الضوء. في الأخير، سأل الطالب الأستاذ: هل الشر موجود؟ هنا تردد الأستاذ في الإجابة و لكنه قال: طبعا، الشر موجود كما قلت سابقا و نحن نراه كل يوم في أمثلة التعامل اللاإنساني. في أمثلة الجريمة و العنف في العالم. هذه السلوكات ليست إلا شرا. عقب الطالب: الشر غير موجود بذاته. الشر هو عندما يغيب الاعتقاد بوجود إله. إنه كالظلام و البرد. كلمة ابتكرها الانسان لوصف حالة عدم وجود الله. الله لم يخلق الشر. الشر ليس مثل الايمان أو الحب الموجودين مثلهما مثل الضوء و الحرارة. الشر هو نتيجة غياب حب الله في قلب الانسان. إنه كالبرد الذي يحل عندما تنعدم الحرارة أو كالظلام الذي يخيم حين يختفي كل نور. جلس الأستاذ مصدوما بتلك الإجابات. كان اسم هذا الطالب هو "البرت اينشتاين". حب الله الخالص هو الوسيلة الوحيدة للترقي و السلام، هكذا يعلم الأساتذة الكبار. الله موجود و أنا أحبه و لا أخجل من قول ذلك.
عدد المشاهدات : 592
أضيف يوم : 20/08/2019